فشل فيلم يطيح بمسؤول في "ديزني"   
السبت 1433/5/29 هـ - الموافق 21/4/2012 م (آخر تحديث) الساعة 17:27 (مكة المكرمة)، 14:27 (غرينتش)
ملصق الفيلم الأميركي جون كارتر (الجزيرة)

أعلن رئيس إستوديوهات والت ديزني الأميركية للإنتاج ريتش روس، استقالته في خطوة يقول مراقبون إن الرئيس التنفيذي روبرت إيغر أجبره عليها بعد فشل فيلم جون كارتر في شباك التذاكر، وتسجيله خسائر كبيرة.

وذكرت وسائل إعلام أميركية أن روس قال في رسالة بعثها الجمعة إلى موظفي الشركة "أنا أؤمن بسجلّنا المتين في الأفلام، وقدرتنا على صناعة الأفلام والتسويق لها أكثر من أي شركة أخرى، ولكني لا أعتقد أن منصب الرئيس يتناسب مهنيا معي".

من جانبه أشاد إيغر في بيان بمواهب روس ونزاهته، مركزا على نجاحه في إدارة قناة ديزني. وقال إن رؤيته وقيادته فتحت الباب أمام ديزني حول العالم مما جعلها جزءا من الحياة اليومية لملايين الناس.

وقال مسؤولون في الشركة لصحيفة نيويورك تايمز إن الرئيس التنفيذي للشركة أصبح مقتنعا بأن روس فقد ثقة موظفيه وشركاء الشركة، وأن المخرجين والمنتجين اشتكوا كثيرا منه بعد الفشل الذريع لفيلم جون كارتر في  شباك التذاكر، وهو الذي كلّف 250 مليون دولار، ولم يجن أكثر من 68 مليونا حتى الآن.

وقال مراقبون إن تعيين روس قبل سنتين ونصف في منصب رئيس إستوديوهات والت ديزني كان من الأساس قرارا خاطئا من قبل إدارة الشركة، لأنه لا خبرة لديه في السينما رغم خبرته الواسعة في التلفزيون.

وجون كارتر هو فيلم من فئة الخيال العلمي أخرجه أندرو ستنانتون،
وهو مأخوذ من رواية "أمير من المريخ" للروائي الشهير إدغار رايس بوروغ صاحب رواية "طرزان". ويروي قصة قائد عسكري يتوجه في مهمة إلى كوكب آخر، حيث يدخل في صراع مع وحوش زرق بأذرع متعددة، ويحاول إقامة السلام في عالم مضطرب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة