برلماني في زيمبابوي يتعرض لهجوم من مزارع أبيض   
الأحد 1423/3/22 هـ - الموافق 2/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مزارعون بيض أثناء الإفراج عنهم بعد احتجازهم إثر اشتباك مع محاربين قدامى استولوا على مزارعهم شمال غرب العاصمة هراري (أرشيف)
قالت أنباء صحفية في زيمبابوي إن مزارعا أبيض هاجم عضوا في البرلمان -ينتمي لحزب زانو الحاكم- كانت الحكومة قد منحته جزءا من مزرعة الأبيض بموجب قانون الإصلاح الزراعي المثير للجدل، ولم تذكر الصحيفة ما إذا كان العضو البرلماني قد تعرض للأذى أم لا.

ونقلت صحيفة صنداي عن البرلماني إسحق ماكينزي قوله إنه توجه مع أحد أصدقائه لتفحص قطعة أرض منحتها الحكومة له في منطقة كاريبا شمالي البلاد يوم الجمعة الماضي لكنه فوجئ بصاحب المزرعة ويدعى كريج ويلسي يهاجمه بالغاز المسيل للدموع.

وأشار النائب البرلماني إلى أن صاحب المزرعة لم يكتف بذلك بل أمر الرجال الذي يشرفون على حماية مزرعته بتقييده مع صديقه في حين بدأ عمال المزرعة بقذفهما بالحجارة.

يذكر أن المزرعة الممنوحة لماكنزي هي من بين مئات الأراضي المملوكة للبيض والتي قررت حكومة الرئيس موغابي مصادرتها من الأقلية البيضاء (تشكل أقل من 1% من السكان وتملك أكثر من 70% من الأراضي الزراعية) وإعادة توزيعها على سكان البلاد الأصليين السود.

وقد أدت هذه الخطة إلى موجة من العنف في البلاد أسفرت عن مقتل العديد من المزارعين البيض، كما أدت إلى انتقادات واسعة من جانب عدد من الدول الأوروبية خصوصا بريطانيا، بالإضافة إلى دول أفريقية أعضاء في الكومنولث الذي يضم زيمبابوي أيضا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة