"الخفقة التي تخطاها قلبي" يحصد جوائز سيزار الفرنسية   
الأحد 28/1/1427 هـ - الموافق 26/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 15:07 (مكة المكرمة)، 12:07 (غرينتش)

حصد فيلم "الخفقة التي تخطاها قلبي" للمخرج الفرنسي جاك أوديار جائزة سيزار الفرنسية لأفضل فيلم بالإضافة إلى سبع جوائز أخرى.

و"الخفقة التي تخطاها قلبي" فيلم مأخوذ عن فيلم المخرج الأميركي جيمس توباك "أصابع" الذي أنتج عام 1978، وهو يتحدث عن قصة محتال شاب يريد أن يهرب من مصيره بأن يصبح عازف بيانو في الحفلات الموسيقية وأن يجد خلاصه في الموسيقى.

وحصل الفيلم أيضا على جوائز مخرج وأفضل موسيقى (وضعها ألكسندر ديبلا) وأفضل ممثل في دور ثان (نيلز أريستروب) وأفضل موهبة نسائية (لين دان فام) وأفضل اقتباس وأفضل تصوير وأفضل مونتاج.

إلا أنه لم يمنح جائزة أفضل ممثل مع أنه كان مرشحا لها لينالها ميشيل بوكيه (80 عاما) في دور فرنسوا ميتران في فيلم عن الرئيس السابق.

أما جائزة أفضل ممثلة لعام 2006 فكانت من نصيب فيما ناتالي باي لتجسيدها دور شرطية مدمنة للكحول في فيلم "الشابة الملازم أول" للمخرج شافيه بيفوا.

ومنحت سيزار جائزتها لأفضل فيلم أجنبي لـ"فتاة بمليون دولار" للمخرج الأميركي كلينت إيستوود وهو من بطولة هيلاري سوانك ومورغان فريمان.

ونال الممثل البريطاني هيو جرانت بطل فيلم "أربع زيجات وجنازة" جائزة سيزار الشرفية اعترافا بمساهمته في السينما العالمية.

وجوائز سيزار هي أرفع جوائز سينمائية في فرنسا وتعادل جوائز الأوسكار الأميركية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة