مقتل جندي أميركي وأزمة سياسية بالعراق   
الجمعة 1432/12/9 هـ - الموافق 4/11/2011 م (آخر تحديث) الساعة 13:48 (مكة المكرمة)، 10:48 (غرينتش)

قرار الانسحاب الأميركي من العراق نهاية العام لم يمنع مقتل أحد الجنود (الجزيرة)

قتل جندي أميركي في هجوم يعد الأول من نوعه منذ إعلان الولايات المتحدة مغادراتها العراق نهاية العام، وذلك في وقت يشهد سجالا بين الساسة العراقيين بين مؤيد ورافض لتحويل المحافظات إلى أقاليم.

وقال الجيش الأميركي في بيان مقتضب -دون أي تفصيل- إن أحد أفراد الخدمة الأميركية قتل فى حادث هجوم أمس الخميس أثناء عمليات شمالي العراق.

وتعد هذه الحادثة الأولى التي يقتل فيها جندي أميركي في العراق منذ إعلان الرئيس الأميركي باراك أوباما في 21 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، مغادرة قواته للعراق نهاية العام الجاري.

كما تزامن مقتل الجندي الأميركي مع تأكيدات الجنرال توماس سبويهر -نائب القائد العام للقوات الأميركية في العراق- بانسحاب أغلب القوات الأميركية من العراق بحلول منتصف ديسمبر/كانون الأول المقبل.

جدير بالذكر أنه بوفاة الجندي الأخير يرتفع عدد الجنود الذين قتلوا فى العراق إلى 4478 منذ بداية الغزو الأميركي للعراق عام 2003، وذلك وفقا للإحصائية التي أعدتها وكالة الصحافة الفرنسية.

جدل سياسي
جاء ذلك في وقت يتصاعد فيه السجال بين الساسة العراقيين بين مؤيد ورافض لتحويل المحافظات إلى أقاليم في أعقاب إعلان مجلس محافظة صلاح الدين تحويل المحافظة لإقليم.

فبينما دافع طارق الهاشمي نائب الرئيس العراقي عن مبدأ تحول المحافظات إلى أقاليم, بعدما أعلنت محافظة صلاح الدين (شمال بغداد) تحويل المحافظة إلى إقليم يتمتع بالحكم الذاتي، أكد رئيس الوزراء نوري المالكي رفضة للمبدأ.

رئيس الوزراء نوري المالكي يعارض مبدأ تحول المحافظات إلى أقاليم (الجزيرة)
وأكد الهاشمي -خلال اجتماعه بعدد من الشخصيات وشيوخ العشائر بمحافظة الأنبار (غرب بغداد)- أن الدستور العراقي كفل لأي محافظة التحول إلى إقليم، وأضاف أنه لا أحد يستطيع أن يعارض رغبة سكان أي محافظة إذا ما قرر سكانها من خلال الاستفتاء تحويلها إلى إقليم, وأن على الجميع الالتزام بالدستور واحترام الشرعية
.

وهو ما دفع رئيس الوزراء نوري المالكي للإعلان عن رفضه إنشاء الأقاليم على أسس طائفية, واعتبر أن صلاح الدين ستتحول إلى حاضنة لمن سماهم البعثيين والإرهابيين إذا تحولت إلى إقليم، مما تسبب في إثارة مظاهرات غاضبة شارك فيها آلاف من سكان صلاح الدين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة