قنبلة تستهدف مزارا صوفيا بباكستان   
الاثنين 1431/11/18 هـ - الموافق 25/10/2010 م (آخر تحديث) الساعة 9:46 (مكة المكرمة)، 6:46 (غرينتش)
من عملية تفجير ضريح عبد الله شاه غازي في كراتشي (الفرنسية-أرشيف)

نقل مراسل الجزيرة عن مصادر الشرطة الباكستانية أن انفجارا وقع اليوم الاثنين في أحد المزارات بمنطقة باك باتان في إقليم البنجاب وسط باكستان، مما أدى إلى مقتل ستة أشخاص وجرح عشرين آخرين.
 
وأوضح المراسل أن الانفجار نجم عن قنبلة مزروعة قرب أحد مداخل المزار الواقع على بعد 190 كلم عن مدينة لاهور عاصمة إقليم البنجاب.
 
وبحسب ما ذكره شهود عيان، أدى الانفجار إلى تدمير السور المحيط بالمزار مما ألحق أضرارا بعدة محال تجارية حول المزار الذي يحوي ضريح بابا فريد المعروف أيضا باسم شَكّر كَنغ.
 
شهود عيان
وأضاف الشهود أن شخصين يستقلان دراجة نارية تركا حاوية تستخدم في نقل الحليب أمام بوابة الضريح سرعان ما انفجرت متحولة إلى كرة من اللهب.

وقالت مصادر الشرطة المحلية إن الضريح نفسه لم يتأذَّ من الانفجار الذي وقع عند البوابة الشرقية المغلقة أصلا لأسباب أمنية، موضحة أن السلطات المعنية باشرت التحقيق لكشف ملابسات الحادث.

استهداف المزارات
ويعتبر مزار ضريح بابا فريد ثاني أشهر مزار صوفي بعد مزار داتا دربار في مدينة لاهور الذي شهد تفجيرا نفذه شخصان في يوليو/تموز الماضي وسط حشد من الزوار، مما أسفر عن مقتل 42 شخصا.
 
وفي 7 أكتوبر/تشرين الأول الجاري فجر شخصان نفسيهما في مزار صوفي يعرف باسم ضريح عبد الله شاه غازي في كراتشي، مما أدى إلى مقتل تسعة أشخاص بينهم طفلان.
 
ويأتي تفجير المزار الصوفي في باك باتان بعد عرض أميركي بقيمة مليوني دولار على شكل مساعدات عسكرية لإسلام آباد دعما للحكومة لمواجهة من تصفهم بالمتشددين الذين يتسللون إلى المناطق الأفغانية المتاخمة عبر الحزام القبلي في باكستان والذي تصفه التصريحات الأميركية الرسمية بأنه مقر لتنظيم القاعدة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة