قوات التحالف تعلن مقتل 65 مسلحا جنوب أفغانستان   
السبت 1427/5/28 هـ - الموافق 24/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 12:44 (مكة المكرمة)، 9:44 (غرينتش)
طالبان تقول إن قوات التحالف لا تعلن الخسائر في صفوفها (الفرنسية)
 
أعلنت قوات التحالف في أفغانستان أنها قتلت 65 مسلحا أفغانيا في مواجهات متفرقة جنوب البلاد أمس واليوم.
 
وأوضح الجيش الأميركي في بيان أن قوات التحالف قتلت 40 مسلحا في مواجهات عنيفة بمعركة استغرقت خمس ساعات في قرية ميرباد شمال شرق إقليم أورزغان. وذكر البيان أن المسلحين كانوا يهاجمون قوات التحالف من مواقع مخفية.

كما شهدت مقاطعة زاهري في إقليم قندهار الجنوبي مقتل 25 مسلحا في معركة استمرت 3 ساعات مع قوات التحالف.
 
ولم يعلن الجيش الأميركي سقوط ضحايا في صفوف قوات التحالف.
 
من جهتها قللت حركة طالبان في اتصال لأحد مسؤوليها مع مكتب الجزيرة في العاصمة الأفغانية كابل، من الخسائر في صفوفها مقارنة مع خسائر قوات التحالف. وقال أحد المسؤولين الميدانيين إن الأميركيين يعلنون فقط عن خسائر طالبان ولا يعلنون عن الخسائر في صفوفهم.
 
وأكد أن طالبان دمرت في مواجهات أمس جنوب البلاد أربع آليات لقوات التحالف، ولم يدل بمزيد من التفاصيل. 
 
وفي سياق متصل أعلنت طالبان أنها أعدمت أربعة أشخاص أكدت أنهم كانوا يعملون جواسيس للقوات الأميركية، وقد وجدت جثث الأربعة مرمية في إقليم زابل.


 
دادفار وقصوري في لقاء باكستاني أفغاني (رويترز-أرشيف)
أفغانستان وباكستان
وفي حين تشتد المواجهات جنوب وشرق أفغانستان بين قوات التحالف وقوات طالبان أجرى وزير الخارجية الأفغاني رانجين دادفار سبانتا محادثات مع نظيره الباكستاني خورشيد محمود قصوري في إسلام آباد.
 
والزيارة هي الأولى لمسؤول أفغاني إلى باكستان إثر توتر العلاقات الأفغانية الباكستانية بسبب اتهامات وجهتها كابول لإسلام آباد باستضافة مراكز تدريب لمقاتلي طالبان.

وقد أكد الوزيران ضرورة التعاون لمنع التسلل الحدودي بين بلديهما واضطلاعهما معاً بمسؤولية الفشل أو النجاح في ذلك.
 
وفي السياق نفسه حذر وزير الداخلية الباكستاني أفتاب خان شيرباو من مغبة تزايد النفوذ الهندي في أفغانستان مما يهدد المصالح الباكستانية.
 
وقال الوزير الباكستاني في لقاء مع الجزيرة إن العلاقات الأفغانية الهندية شأن أفغاني داخلي ولكن ينبغي ألا تكون هذه العلاقات على حساب باكستان.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة