القوات الفرنسية تتعرض لهجوم في الكونغو   
السبت 1424/4/15 هـ - الموافق 14/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قوات فرنسية في بونيا (الفرنسية)
تعرضت القوات الفرنسية لنيران إحدى الفصائل المتمردة أثناء قيامها بدورية استطلاعية في مدينة بونيا شمال شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية اليوم، دون أن تقع إصابات بين أفرادها.

وقال شهود عيان إن القوات الفرنسية ردت على مصدر النيران في أول حادثة أولى تتعرض فيها هذه القوات لإطلاق النار منذ أن ترأست قوات دولية لحفظ السلام في المدينة.

وقال متحدث باسم القوات الفرنسية إن الهجوم وقع بينما كانت دورية صغيرة للقوات الخاصة تجوب قرية ديل الواقعة على بعد ستة كيلومترات جنوبي بونيا، وأشار إلى أن تبادل إطلاق النيران استمر 20 دقيقة دون أن يسفر عن سقوط ضحايا أو إصابات في الجانب الفرنسي.

وتقود القوات الفرنسية قوات دولية متعددة الجنسيات لحفظ السلام في بونيا منذ السادس من هذا الشهر، وهي تسعى لفض نزاع بين فصيلين بالمدينة أدى إلى مقتل المئات. ويوجد نحو 400 جندي فرنسي في المدينة، ومن المقرر أن ينضم 800 جندي إلى القوات الدولية من دول مجاورة مثل أوغندا وتشاد والغابون وغيرها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة