إيران ترحب باقتراح البرادعي السماح لها بتخصيب محدود   
الأحد 1427/1/21 هـ - الموافق 19/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 6:43 (مكة المكرمة)، 3:43 (غرينتش)

متقي أكد أن امتلاك تكنولوجيا نووية سلمية هو الهدف النهائي لبلاده (رويترز)
رحبت إيران باقتراح المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي السماح لها بتخصيب اليورانيوم على نطاق محدود، ووصفته بأنه خطوة إلى الأمام.

وقال وزير الخارجية الإيراني منوشهر متقي في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الإيرانية إن هدف بلاده في المفاوضات النووية هو تبديد قلق بعض الدول عبر إعطاء ضمانات عن الطبيعة السلمية للأنشطة النووية الإيرانية ثم الحصول على حقوق شرعية متمثلة في امتلاك تكنولوجيا نووية سلمية.

ونقل دبلوماسيون عن البرادعي قوله إن اتفاقا بشأن الملف النووي الإيراني يبقى رهنا بالسماح لطهران بإنشاء موقع نموذجي للتخصيب, على أن تعطي ضمانات بعدم تخصيب اليورانيوم على نطاق واسع.

ورفض مسؤولون أوروبيون وأميركيون فكرة السماح لإيران بتخصيب اليورانيوم ويبررون ذلك بكون التخصيب يهدف إلى تصنيع وقود للمفاعلات النووية المدنية التي قد تستخدم في تصنيع القنبلة النووية.

الموقف الفرنسي
شيراك شدد على احترام بلاده لرأي الوكالة الذرية حيال الملف الإيراني (الفرنسية)
وفي السياق نفسه أعلن الرئيس الفرنسي جاك شيراك أن موقف بلاده من البرنامج النووي الإيراني لم يتغير على الإطلاق، وأنه لا توجد خلافات في وجهات النظر داخل الحكومة الفرنسية حول هذه المسألة.

وأوضح شيراك للصحفيين في ختام زيارة استمرت يومين للعاصمة التايلندية بانكوك أن فرنسا تشدد على احترام رأي الوكالة الذرية في هذا المجال.

من جهته طلب رئيس الحزب الحاكم في فرنسا نيكولا ساركوزي بأن تظهر فرنسا المزيد من الحزم حيال الإستراتيجية النووية الإيرانية.

وقال ساركوزي أمام حشد من المنتسبين الجدد لحزبه إن العالم يموج بالتوترات، مشددا على ضرورة التصدي لما سماه التصرف الإرهابي من قبل دولة تتصرف كما تتصرف منظمات ذات طابع إرهابي، على حد قوله.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة