إعصار كروسا يصل الصين ويتسبب بإجلاء مليون شخص   
الاثنين 26/9/1428 هـ - الموافق 8/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:53 (مكة المكرمة)، 21:53 (غرينتش)

كروسا تسبب بأضرار بالغة في العاصمة التايوانية قبل أن يصل الصين (الفرنسية)

ضرب إعصار كروسا اليوم سواحل جنوب الصين ودفع السلطات لإجلاء نحو مليون شخص، بعدما تسبب مروره بأراضي تايوان المجاورة في مقتل خمسة أشخاص وجرح العشرات.

وبلغ الإعصار حدود مقاطعتي كسيانغ وفوجيان الواقعتين جنوب شرق البلاد مصحوبا برياح وصلت سرعتها 126 كلم/سا.

وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) إنه لم تسجل أي خسائر، وإن الهيئات المحلية المسؤولة عن مكافحة الفيضانات صنفته كعاصفة استوائية بعدما انخفضت قوته إلى 20 كلم/سا.

وأجلت سلطات إقليم كسيانغ 962 ألف شخص من المنطقة المنخفضة التي يتوقع مرور الإعصار بها، بينهم نصف مليون سائح كانوا يقضون إجازتهم على شواطئها.

وأغلقت المدارس والمطارات في بعض مناطق المحافظة وتم استدعاء نحو 75ألف مركب من عرض البحر، وسط هطول أمطار غزيرة بلغت نسبتها في بعض المناطق 300 ملم.

خسائر تايوان
وكان إعصار كروسا قد ضرب أمس شمال تايوان مصحوبا بأمطار غزيرة وأوقع خمسة قتلى و53 جريحا.

وتشكل كروسا (ومعناه الرافعة بلغة الخمير) وسط البحر أمس على بعد 130 كلم شمال غرب تايوان، ثم اتجه إلى الجزء الشمالي من البلاد حسب معلومات مركز الأحوال الجوية التايواني.

رياح عاتية رافقت إعصار كروسا
أثناء تنقله بين تايوان والصين (الفرنسية)
وقالت وكالة الإطفاء الوطنية التايوانية إن انهيارا أرضيا قتل شخصين في منطقة جبلية بالعاصمة تايبيه، في حين تسببت حوادث فردية نجمت عن الرياح الشديدة في قتل شخصين آخرين. كما قتل خامس في حادث مروري.

وأشارت الوكالة إلى أنه تم إجلاء 2394 شخصا بسبب الإعصار وأسكن نصفهم في ملاجئ مؤقتة، وسط معلومات بأن الإعصار تسبب في انقطاع التيار الكهربائي أمس عن نحو 2.2 مليون شخص.

وأدى الإعصار إلى إلغاء عشرات من رحلات الطائرات والقوارب والقطارات، كما دعت الحكومة الناس لعدم الذهاب إلى العمل أو المدارس.

فيضانات فيتنام
في هذه الأثناء أدى إعصار ثان -أعقبته فيضانات وانهيارات- إلى مقتل 34 شخصا في فيتنام.

فيتناميان يتنقلان على قارب مطاطي
في أحد شوارع إقليم ثان هوا (رويترز)
وقالت اللجنة الحكومية للوقاية من العواصف إن 19 شخصا على الأقل فقدوا في أعقاب إعصار ليكيما الذي اجتاح الأقاليم الوسطى ليل الأربعاء وأغرق قرى بمياه الفيضان.

وشرعت مروحيات أمس في إسقاط طعام للقرويين الذين تقطعت بهم السبل، في حين خاض رجال الإنقاذ المياه التي ارتفعت إلى مستوى الصدر لتوصيل الناس إلى بر الأمان.

وذكر تقرير حكومي أن سدا على نهر بيوي في إقليم ثان هوا الشمالي انهار وتسبب في حدوث فيضانات عارمة.

وقال مسؤولون يوم الجمعة إن الشرطة والجنود ساعدوا في نقل نحو 22 ألف شخص إلى منطقة أكثر ارتفاعا بعيدة عن سد يقع في نفس الإقليم.

وغالبا ما ينتهي موسم الفيضانات والأعاصير الذي يستمر ثلاثة أشهر خلال هذا الشهر في فيتنام التي تواجه نحو عشر عواصف سنويا، ما يتسبب في خسائر بملايين الدولارات ومقتل مئات الأشخاص.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة