ناصر الجوهر يدرب السعودية في تصفيات المونديال   
الاثنين 1421/8/24 هـ - الموافق 20/11/2000 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
 أعاد الجوهر الثقة بالمدربين الوطنيين

اعتمد الاتحاد السعودي لكرة القدم ناصر الجوهر مدربا للمنتخب الوطني حتى نهاية المرحلة الأولى من تصفيات كأس العالم التي ستقام نهائياتها في اليابان وكوريا الجنوبية معا عام 2002.

وجدد الاتحاد الثقة بالجوهر بعد النجاح الذي حققه مع المنتخب في نهائيات كأس الأمم الآسيوية الشهر الماضي في لبنان عقب تسلمه مهمة تدريبه خلفا للتشيكي ميلان ماتشالا الذي أقيل من منصبه إثر خسارة السعودية أمام اليابان بهدف واحد مقابل أربعة في مباراتهما الأولى.

 الجوهر ينتشل فريقه من الغرق
وقاد الجوهر المنتخب السعودي في كأس آسيا في خمس مباريات ووصل به إلى المباراة
النهائية بعد أن كان الفريق مهددا بالخروج من الدور الأول. وحقق الأخضر الفوز تحت إشرافه في ثلاث مباريات على أوزبكستان والكويت وكوريا الجنوبية, وتعادل مع قطر، ثم خسر ثانية أمام اليابان ولكن بهدف نظيف حققه الفريق الياباني بصعوبة.

وكان الاتحاد الآسيوي قد اختار الجوهر أفضل مدرب في القارة لشهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وأشاد الأمير نواف بن فيصل نائب الرئيس العام لرعاية الشباب ونائب رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم بقدرات الجوهر واعتبر أنه الأحق بقيادة المنتخب في تصفيات كأس العالم لأنه قدم نموذجا يحتذى به للمدرب الوطني.

وأوضح الأمير نواف أن لجنة المنتخبات في الاتحاد السعودي ستعد خطة شاملة لتطوير أداء المنتخبات في جميع المراحل العمرية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة