مثقفون عرب يدعون البرادعي وبليكس لنصرة العدل   
الخميس 1423/12/11 هـ - الموافق 13/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

هانز بليكس ومحمد البرادعي يتحدثان عقب جلسة مغلقة لمجلس الأمن قبل شهرين

وجهت مجموعة من المفكرين والسياسيين والصحفيين العرب في كل من المملكة العربية السعودية والسودان وقطر والبحرين والأردن واليمن رسالة إلى رئيس لجنة أنموفيك هانز بليكس ومدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي، ناشدتهما فيها نصرة العدل.

وطالب الموقعون على الرسالة في نسختيها العربية والإنجليزية كلا من بليكس والبرادعي بأن ينتصرا للإنسانية ولقيم الحياة والحق والعدل في وجه ما وصفه الموقعون بأكبر عملية تكذيب لحقيقة مدعي القيم والأخلاق والمبادئ التي يزعمون أنهم يقاتلون من أجلها.

وتمنى الموقعون من البرادعي وبليكس أن يعتبرا أن نجاة ملايين البشر من الموت المحقق الذي تحشد له الجيوش مسألة ستعتمد كثيرا على ما سيدليان به من معلومات أمام مجلس الأمن، وطالبوا المسؤولين الدوليين بأن يظلا وفيين لضميريهما مهما بلغت وطأة الضغوط عليهما.

وعلى الصعيد نفسه وفي أول تحرك جماهيري صيني معارض للحرب المحتملة على العراق، أصدرت شخصيات ثقافية واجتماعية صينية بيانا يندد بما دعاها الحجج والذرائع التي تسوقها واشنطن لتبرير ضربها للعراق.

ويشير هذا البيان الصيني الذي تلقت الجزيرة نسخة منه إلى أن الإدارة الأميركية لم تستطع حتى إثبات أن العراق لا يزال يمتلك أسلحة دمار شامل. كما يعلن البيان معارضة الموقعين عليه لأي محاولة من قبل مجلس الأمن لتمرير أي قرار قد يشكل غطاء لحرب أميركية على العراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة