BBC توقف برامج كيلروي لتطاوله على العرب   
السبت 18/11/1424 هـ - الموافق 10/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قررت هيئة الإذاعة البريطانية (BBC ) وقف برامج روبرت كيلروي سيلك أحد مقدمي البرامج المشهورين فيها إثر تعليقات مناهضة للعرب أوردها في مقال له في صحيفة صاندي إكسبرس الأسبوعية.

وأكدت الهيئة في بيان خاص أن تعليقات كيلروي لا تمثل أفكار الـ BBC، مشيرة إلى أنها بدأت تحقيقا داخليا في القضية، فيما تقدمت النائبة العمالية لين جونز بتوصية برلمانية تندد بمقال مقدم البرامج المشهور الذي وصفته بالعنصري، داعية هيئة الإذاعة البريطانية لإعادة النظر في عقد العمل الموقع بينها وبين كيلروي.

وقال رئيس مجلس إدارة لجنة المساواة بين الأعراق تريفور فيليبس إن مقال سيلك "يتسم بالغباء بلا جدال" لكنه يمكن أن يثير الكراهية ضد العرب.

وأضاف لقد "استعرض محامونا المقال وفي ضوء القلق الواسع النطاق سنحيل المقال إلى الشرطة لكي تبحث ما إذا كان يشكل مخالفة بموجب قانون النظام العام". وقال متحدث باسم شرطة مدينة لندن إنه سيتم التحقيق في الشكوى إذا استدعى الأمر.

كيلروي يعتذر
من جانبه تقدم كيلروي باعتذار عن الفضيحة التي أثارها مقاله مؤكدا أنه تم نشر المقال خارج إطاره، وقال "إنني آسف جدا للفضيحة التي نتجت عن المقال المنشور في صاندي إكسبرس"، وأوضح أن المقال كان يتعلق بالأساس برد على آراء معارضين للحرب على العراق يعتبرون أن الدول العربية تكره الغرب.

ومضى سيلك يقول إنه كان يتحدث في مقاله عن الدول العربية وليس العرب، وأضاف "أن كلامي خارج إطاره تسبب بفضيحة وبكثير من الأذى، ولا يمكنني إلا أن أردد أنني متأسف جدا".

وقد شن سيلك العضو السابق بالبرلمان في مقال بعنوان "لا ندين للعرب بشيء" هجوما على العرب وشكك في مساهمتهم في الحضارة الإنسانية.

ووصف العرب بأنهم لا يستحقون الإعجاب لكونهم "مفجرين انتحاريين ويقمعون النساء إضافة لبتر الأطراف".

يذكر أن سيلك كان قد أثار فضيحة عام 1992 عندما اعتبر في مقال نشره في صحيفة شعبية أن سكان إيرلندا هم من الفلاحين والكهنة والعفاريت.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة