دعوة أممية لإنهاء معاناة الغزيين   
الأربعاء 1431/7/26 هـ - الموافق 7/7/2010 م (آخر تحديث) الساعة 5:15 (مكة المكرمة)، 2:15 (غرينتش)
 بان كي مون قال إن الأمم المتحدة ستتابع عن كثب تطبيق الإجراءات المتخذة (الفرنسية-أرشيف)

حث الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة بان كي مون إسرائيل على جعل إجراءاتها الأخيرة لتخفيف الحصار المفروض على قطاع غزة بداية لتحول جذري في سياساتها بهدف تخفيف معاناة الغزيين.
 
ودعا بيان صادر عن مكتب الأمين العام إلى اتخاذ المزيد من الخطوات في هذا الاتجاه، والسماح للأمم المتحدة بتسريع وتوسيع جهودها في هذا المجال.
 
وأضاف البيان أن الأمم المتحدة ستتابع عن كثب تطبيق الإجراءات المتخذة في هذا المجال, وشدد على أن الحل الشامل للوضع في القطاع ينبغي أن يتم في إطار القرار الأممي رقم 1860.
 
وينص هذا القرار الذي اتخذ في يناير/كانون الثاني 2009 أثناء الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة, على إدخال المساعدات الإنسانية إلى القطاع "دون عوائق."
 
وأعرب بان عن ارتياحه لما أسماها الإجراءات التي أعلنتها إسرائيل لتخفيف الحصار, والمتعلقة بزيادة نوعية وكمية المواد التي تدخل قطاع غزة من إسرائيل.
 
وكانت إسرائيل قد أعلنت الاثنين الماضي قائمة بمواد البناء المسموح بدخولها إلى قطاع غزة, لإنجاز مشاريع يمولها المجتمع الدولي وتحظى بموافقة السلطة الفلسطينية.
 
يذكر أن ضغوطا دولية مورست على إسرائيل لتخفيف حصارها الذي تفرضه منذ أربع سنوات على قطاع غزة, بعد مقتل تسعة نشطاء أتراك في مايو/أيار الماضي في هجوم إسرائيلي على أسطول الحرية الذي حاول كسر الحصار.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة