قتلى بصفوف الحشد وتنظيم الدولة بمعارك الأنبار   
الاثنين 1437/11/6 هـ - الموافق 8/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 17:11 (مكة المكرمة)، 14:11 (غرينتش)


أكدت مصادر عسكرية عراقية سقوط قتلى وجرحى في صفوف الحشد الشعبي وتنظيم الدولة الإسلامية بمعارك جزيرة الخالدية بمحافظة الأنبار، بينما توعد وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي بحسم هذه المعركة اليوم، في حين لقي خمسة أشخاص حتفهم اليوم الاثنين بمناطق متفرقة من العاصمة بغداد.

وقالت المصادر إن 11 عنصرا من الحشد الشعبي وسبعة من مقاتلي تنظيم الدولة لقوا مصرعهم، كما أصيب ثمانية من الحشد، في اشتباكات بين الطرفين بمنطقة البوبالي في جزيرة الخالدية شمال شرقي الرمادي مركز الأنبار.

وأضافت أن الجيش العراقي ومليشيا الحشد قصفا بالمدفعية والهاون مواقع تابعة لتنظيم الدولة في منطقتي البوجدعان والبوبالي، أعقبه هجوم للحشد الشعبي في محاولة لاستعادة مناطق البوبالي والكرطان والبوجدعان، لكن التنظيم صد الهجوم ودمر ثلاث عربات وأسلحة وعتادا للحشد.

ويتحصن نحو ثلاثمائة من مقاتلي تنظيم الدولة في مناطق الكرطان والبوبالي والبوجدعان، ومعظمهم من أهالي المنطقة، بينما تحاول القوات الأمنية إجلاء نحو مائتي عائلة من مناطق سيطرة تنظيم الدولة بجزيرة الخالدية، وفق المصادر نفسها.

من جهته، قال العبيدي -في مؤتمر صحفي بمقر قيادة عمليات نينوى بـالموصل- إن المعركة في جزيرة الخالدية "ستحسم اليوم" مضيفا أنه سيجري العمل على إعادة النازحين إلى الفلوجة بعد تأمين مناطقهم وتطهيرها من الألغام.

وقال أيضا إن معركة استعادة الموصل باتت قريبة جدا، مشيرا إلى أن كل القوات الأمنية العراقية تخضع مشاركتها في عملية تحرير الموصل للخطط العسكرية، وأن هناك تعاونا كبيرا بين قوات البشمركة وقيادة عمليات تحرير نينوى.

وفي بغداد، قال مصدر في الشرطة إن عبوة ناسفة فجرت على مقربة من سوق للخضار في ناحية اليوسفية، ما أدى لمقتل شخصين وإصابة ثمانية آخرين بجروح.

وأضاف المصدر أن شخصا قتل إثر انفجار عبوة ناسفة أمام متاجر بمنطقة حي الإسكان غربي بغداد، وأن الشرطة عثرت على جثتي امرأتين مجهولتي الهوية في حي النصر شرقي العاصمة، وعليهما آثار إطلاق النار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة