حظر منظمات إسلامية ببريطانيا   
الثلاثاء 1431/1/27 هـ - الموافق 12/1/2010 م (آخر تحديث) الساعة 15:59 (مكة المكرمة)، 12:59 (غرينتش)

مساع حكومية لحظر "إسلام فور يوكي" و"المهاجرون" (رويترز-أرشيف)

أفادت صحيفة غارديان أن وزير الداخلية البريطاني إلين جونسون يعتزم تقديم مشروع قرار لمجلس العموم يدعو فيه إلى حظر منظمتين إسلاميتين في المملكة المتحدة وهما الإسلام من أجل المملكة المتحدة "إسلام فور يوكي"  و"المهاجرون".

ويتوقع أن يقدم جونسون مشروع القرار إلى مجلس العموم للتوقيع عليه نهاية هذا الأسبوع، بعد مراقبة دامت عدة أشهر لما ينشر في المواقع الإلكترونية والتعليقات التي تصدرها بعض الشخصيات.

وهذا القرار -الذي يأتي تحت بند قانوني يحظر "تمجيد الإرهاب"- سيجرم الانتماء إلى المنظمات المحظورة وحضور اجتماعاتها، وقد تصل العقوبة بمقتضاه إلى السجن عشر سنوات في حدها الأقصى.

وهددت "إسلام فور يوكي" من أنه إذا ما تم حظر المنظمتين فسيتم إنشاء أخرى باسم آخر، غير أن قانون مكافحة الإرهاب لعام 2006 يحظر أي منظمة تنبثق عن أخرى محظورة.

وكانت "إسلام فور يوكي" التي انبثقت من المنظمة الأم "المهاجرون" قد ألغت مسيرة احتفاء بالقتلى البريطانيين الذين سقطوا في أفغانستان، نظرا لأنها حققت ما أرادت وهو لفت الانتباه لأزمة المسلمين في أفغانستان.

وتعمل منظمة "المهاجرون" التي أسسها عمر بكري محمد وأنجم شودري في بريطانيا منذ ثمانينيات القرن الماضي، لكنها دخلت دائرة الشبهات بعد أن امتدحت هجمات 11سبتمر/أيلول 2001، وقد مُنع بكري من دخول بريطانيا من قبل وزير الداخلية السابق تشارلز كلارك في أغسطس/آب 2005 بحجة أن وجوده في البلاد لا يصبّ في الصالح العام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة