محكمة النقض تنظر قضية هشام طلعت   
الخميس 20/2/1431 هـ - الموافق 4/2/2010 م (آخر تحديث) الساعة 21:52 (مكة المكرمة)، 18:52 (غرينتش)
هشام طلعت في جلسة النطق بالحكم عليه بالإعدام بعد تأييد مفتي مصر له (الجزيرة-أرشيف)

قالت نيابة النقض المصرية في قضية مقتل المطربة سوزان تميم إنها لم تقبل بالطعن المقدم من دفاع المتهم رجل الأعمال المصري والقيادي البارز السابق في الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم هشام طلعت مصطفى في الحكم الصادر عن محكمة الجنايات بإعدامه.
 
وقالت النيابة إنها قبلت فقط بالنظر في نقض جزئي للحكم الخاص بمصادرة أموال المتهم لكنها رفضت جميع الطعون الأخرى.
 
وقال مراسل الجزيرة في القاهرة إن القاضي سمح للدفاع بمرافعات مطولة استغرقت بضع ساعات وذلك للمرة الأولى في محكمة النقض.
 
وكانت محكمة جنايات القاهرة أعلنت في يونيو/حزيران 2009 أن مفتي الديار المصرية أقر حكم الإعدام الصادر بحق هشام طلعت وضابط الأمن السابق محسن السكري، بعد إدانتهما في قضية مقتل المغنية اللبنانية سوزان تميم.
 
جاء ذلك بعد أن أحالت المحكمة أوراق القضية إلى المفتي الذي أرسل موافقته على الحكم كما يقتضي القانون المصري في الأحكام الخاصة بالإعدام.
 
وفي نطقه للحكم، قال القاضي إن المحكمة وجدت بإجماع أعضائها أن السكري مدان بجريمة القتل وطلعت محرض على الجريمة.
 
يشار إلى أن سوزان تميم قد وجدت مقتولة في شقتها في مدينة دبي، ووجهت شرطة الإمارات اتهامات إلى السكري بقتلها، وقد اعترف السكري إثر القبض عليه في أغسطس/آب 2008 في القاهرة بأن هشام طلعت حرضه على قتل المطربة اللبنانية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة