انتقاد أميركي لتعامل القضاء الأوروبي مع الإرهابيين   
الخميس 1425/2/11 هـ - الموافق 1/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الاتحاد الأوروبي يعين مفوضا لتنسيق جهود مكافحة الإرهاب ويتلقى انتقادا من واشنطن (رويترز)
وجهت واشنطن أمس الأربعاء انتقادا لما وصفته بالتساهل القضائي في بعض البلدان الأوروبية حيال من سمتهم بالإرهابيين.

وقال منسق مكافحة الإرهاب في وزارة الخارجية الأميركية كوفر بلاك إن بعض الدول الأوروبية أظهرت "عجزا مثيرا للقلق عن ملاحقة عدد كبير من الإرهابيين الذين مثلوا أمام المحاكم أو إبقائهم في السجن".

لكن المسؤول الأميركي امتنع أمام اللجنة الفرعية للشؤون الخارجية لأوروبا في مجلس الشيوخ, عن تحديد البلدان التي يعنيها، مشيرا إلى أن طبيعة المشكلة تختلف من بلد إلى آخر.

لكنه أكد أن القوانين التي تغطي اللجوء السياسي في بعض البلدان الأوروبية هي التي تشكل عقبة, في وقت لا تتوفر بلدان أخرى على قوانين لمكافحة الإرهاب تتيح استخدام المعلومات السرية التي تقدمها أجهزة الاستخبارات.

وقال كوفر بلاك إن تسهيلات التنقل في بلدان اتفاقية شينغن ومختلف قوانين الهجرة والحماية الصارمة للحياة الخاصة يمكن أن تعقد جهود مكافحة الإرهاب.

لكنه وصف قدرات أجهزة الاستخبارات وقوات الأمن في بلدان أوروبا الغربية على مراقبة ما أسماها المجموعات الإسلامية "المتطرفة" بأنها ممتازة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة