واشنطن تبقي إف 16 وباتريوت بالأردن   
الجمعة 1434/8/6 هـ - الموافق 14/6/2013 م (آخر تحديث) الساعة 8:36 (مكة المكرمة)، 5:36 (غرينتش)
الإدارة الأميركية قررت الإبقاء على عتاد عسكري وقوات من المارينز بالأردن (الجزيرة)

أعلن مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية أن بلاده ستبقي مقاتلات (إف 16) وصواريخ باتريوت في الأردن بعد انتهاء المناورات التي ستختتم في أواخر يونيو/حزيران الجاري.

وأضاف المسؤول -الذي طلب عدم نشر اسمه- أن الإدارة الأميركية قررت وبعد مشاورات مع المسؤولين الأردنيين إبقاء وحدة من مشاة البحرية (مارينز) على متن سفن برمائية قبالة سواحل المملكة.

وكانت المقاتلات والصواريخ المضادة للصواريخ والبوارج أرسلت إلى الأردن للمشاركة في مناورات عسكرية تحت اسم "الأسد المتأهب"، وقرر المسؤولون الأميركيون إبقاءها في مكانها بناء على طلب الأردن الذي يخشى أن يمتد النزاع السوري إلى أراضيه.

يذكر أن نحو (2400) من مشاة البحرية يشاركون في المناورات بالأردن، وكانوا قد وصلوا إلى المملكة على متن ثلاث بوارج، بالمقابل لم يحدد المسؤولون الأميركيون عدد مقاتلات (إف 16) التي تم نشرها.

وتزامن إعلان إبقاء هذه الأسلحة في الأردن في حين تدرس الإدارة الأميركية إمكانية تسليح المعارضة السورية، وقد شهد البيت الأبيض أول أمس الأربعاء اجتماعات لبحث الأزمة السورية بمشاركة وزير الخارجية جون كيري.

وأوضح المسؤول الأميركي أن أحد الخيارات التي تتم دراستها هو أن تساهم الولايات المتحدة بصندوق يستخدمه حلفاء واشنطن، وخصوصا الدول الأوروبية، لشراء أسلحة لمقاتلي المعارضة السورية، وهو الأمر الذي كانت صحيفة وول ستريت جورنال قد أشارت إليه بوقت سابق.

وبحسب المسؤول نفسه فإنه لم يتخذ أي قرار بهذا الشأن لغاية الآن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة