رونالدينيو يرغب في منح بلاده لقبها السادس   
الأحد 1427/5/1 هـ - الموافق 28/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 22:59 (مكة المكرمة)، 19:59 (غرينتش)

رونالدينيو يشير بعلامة الحظ السعيد لدى وصوله مقر المعسكر التدريبي الخاص بمنتخب بلاده بسويسرا (الفرنسية)


أعلن نجم المنتخب البرازيلي وبرشلونة بطل الدوري الإسباني رونالدينيو أنه يريد أن يتوج موسمه الرائع بمنح بلاده لقبها السادس بمونديال ألمانيا المقرر بالتاسع من الشهر المقبل حتى 9 يوليو/تموز، ليضيف ذلك الإنجاز المأمول إلى تتويجه بطلا لدوري أبطال أوروبا وللدوري المحلي مع فريقه الكاتالوني.

ورونالدينيو الذي حصد جائزة أفضل لاعب في العالم لعام 2005 وللعام الثاني على التوالي, ليكون ثالث لاعب في التاريخ يحصل على هذه الجائزة مرتين بعد مواطنه رونالدو والفرنسي زين الدين زيدان، اعتبر أن مساعدة البرازيل للفوز بلقب المونديال للمرة السادسة في تاريخها قد يجعل عامه "مثاليا".

وإذا تمكن ذلك اللاعب البرازيلي من تحقيق الفوز مع بلاده بلقب المونديال، فسينضم إلى نخبة من اللاعبين الذين حصدوا لقبي المونديال ومسابقة دوري أبطال أوروبا في العام نفسه.

يُذكر أن 49 لاعبا قد حصلوا في السابق على شرف المشاركة في نهائي المسابقتين خلال العام نفسه، إلا أن ثمانية منهم تمكنوا من الظفر بلقبيهما.

منتخب البرازيل:
منتخب السامبا المرشح الأقوى لإحراز لقب المونديال (رويترز)
وتخوض البرازيل معسكرا تدريبيا في مدينة فيغيس بسويسرا تحضيرا لبدء حملة الدفاع عن لقبها في نهائيات ألمانيا, حيث تلعب في المجموعة الخامسة إلى جانب اليابان وأستراليا وكرواتيا.

وأكد رونالدينيو أن المنتخب يسعى من خلال هذا المعسكر لإيجاد الأجواء نفسها التي قادت بلاده للفوز بلقب كأس القارات العام الماضي، مضيفا "إننا نركز بشكل كبير على استعادة الكرة عندما نخسرها والمحافظة عليها عندما تكون بحوزتنا".

من جهة أخرى, لم يظهر مدرب البرازيل كارلوس ألبرتو باريرا أي بوادر تعديلية على "الرباعي الساحر" المؤلف من رونالدينيو وكاكا ورونالدو وإدريانو لمصلحة الناحية الدفاعية، إذ يلعب الأربعة إلى جانب بعضهم في التمارين. في حين يبدو رونالدو في مستوى جيد قد يضع حدا للانتقادات الموجهة إليه خصوصا بشأن وزنه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة