شرطة أذربيجان تقتحم مسجدا بباكو وتعتقل إمامه   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:56 (مكة المكرمة)، 4:56 (غرينتش)

شرطة أذربيجان تتصدى بعنف لمعارضي الحكومة (الفرنسية - أرشيف)

اقتحمت الشرطة الأذرية مساء أمس الأحد مسجدا في العاصمة باكو خلال صلاة العشاء وفرقت المصلين واعتقلت الإمام بدعوى أن المسجد لا يملك عقد إيجار قانونيا.

ولدى البدء في الصلاة بمسجد الجمعة، دخل ضابط من الشرطة وأمر المصلين بمغادرته. وعمد عدد من الرجال بثياب مدنية -بناء على أمر الضابط- إلى اعتقال الإمام عادل حسينوف الذي كان يؤم المصلين ونقلوه على متن سيارة للشرطة.

وغادر المصلون المسجد من دون إبداء أي مقاومة. وقال شهود إن اثنين من المصلين اعتقلا أمام المسجد. وتؤكد السلطات التي تتذرع بعدم وجود عقد إيجار قانوني بأن الإمام وبعض المصلين الآخرين يسيطرون على المسجد بصورة غير شرعية.

وتقول الحكومة إن المسجد لا يتمتع بأي وضع قانوني لأن المسؤولين عنه يرفضون تسجيله لدى السلطات الدينية التي تشرف عليها الدولة.

وتؤكد المعارضة في باكو أن مسجد الجمعة يتعرض لمضايقات لأن إمامه إيلغار إبراهيموغلو مدافع بشدة عن حقوق الإنسان ويوجه انتقادات حادة إلى السلطات.

وقد طردت السلطات المصلين من المسجد الأسبوع الماضي وعينت إماما جديدا، لكن المصلين رفضوا الاعتراف به وواصلوا أداء الشعائر مع أئمة آخرين متحدين السلطات.

ولفت الخلاف حول المسجد نظر الحكومات الغربية ومنظمات الدفاع عن حقوق الإنسان، وقالت الخارجية الأميركية الأسبوع الماضي إنها تتابع "بقلق" هذه المسألة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة