أوروبا تحظر حزب باتاسونا الإسباني   
الخميس 1424/4/6 هـ - الموافق 5/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شرطة مكافحة الشغب تتصدى لمحتجين على حظر حزب باتاسونا في مدينة بلباو بإسبانيا (أرشيف)
وجه الاتحاد الأوروبي ضربة إلى حزب باتاسونا الانفصالي في إقليم الباسك الإسباني بإدراجه على لائحة المنظمات الإرهابية. وينظر في إسبانيا إلى الحزب باعتباره الجناح السياسي لحركة إيتا المسلحة المطالبة بانفصال الإقليم عن الحكم الإسباني.

وذكرت مصادر دبلوماسية في بروكسل أن القرار يسري اعتبارا من اليوم بعد إقرار اللائحة الجديدة أمس في اجتماع وزراء داخلية الاتحاد الأوروبي. وبموجب القرار الجديد تتعهد الدول الأوروبية بالتعاون مع أجهزة الشرطة والقضاء الإسبانية في ملاحقة أنشطة وعناصر حزب باتاسونا.

غير أن القرار لا يلزم الحكومات الأوروبية بتجميد أرصدة الحزب الذي حظرته إسبانيا أوائل العام الحالي. وحرم هذا الحظر باتاسونا رسميا من خوض الانتخابات في الإقليم يوم 25 مايو/ أيار الماضي، وهو ما انتقدته حركة إيتا بشدة ووصفته بأنه سرقة أصوات الناخبين من الحزب اليساري.

وأدرجت الولايات المتحدة أيضا الحزب في لائحة "المنظمات الإرهابية" يوم 7 مايو/ أيار الماضي أثناء زيارة رئيس الوزراء الإسباني خوسيه ماريا أزنار إلى واشنطن.

وفي سياق متصل تبنت حركة إيتا في بيان اليوم انفجار سيارة مفخخة بمدينة سانغويسا بإقليم الباسك الأسبوع الماضي، مما أدى إلى مقتل اثنين من رجال الشرطة.

وتخوض إيتا صراعا مسلحا منذ 35 عاما للمطالبة بانفصال الباسك الواقع على الحدود الفرنسية مع إسبانيا. ولقي في الصراع 840 شخصا حتفهم في عمليات نسبت إلى الحركة التي عادت عام 2000 إلى العمليات المسلحة بعد توقف دام عاما ونصف عام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة