فيلم ينتقد بوش يفوز بجائزة مهرجان كان   
السبت 1425/4/2 هـ - الموافق 22/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مور أهدى فيلمه إلى الشعب العراقي (رويترز)

فاز الفيلم الوثائقي "فهرنهايت 11/9" للمخرج الأميركي مايكل مور بجائزة السعفة الذهبية في مهرجان كان السينمائي.

ويوجه فيلم مور انتقادات إلى الطريقة التي تعامل بها البيت الأبيض مع الهجمات التي ضربت نيويورك وواشنطن عام 2001 والحروب التي شنتها بعد ذلك بدعوى محاربة ما يسمى الإرهاب.

كما يتعقب الفيلم الصلة بين عائلة بوش وسعوديين بارزين من بينهم أفراد عائلة زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن. وبعد تسلمه السعفة الذهبية أعرب مايكل مور عن سعادته الغامرة وتأثره البالغ بالجائزة موجها الشكر لأعضاء لجنة التحكيم.

وأعرب عن أمله بأن تسمح هذه الجائزة لفيلمه بأن يعرض في الولايات المتحدة لكي يتمكن الشعب الأميركي من معرفة الحقيقة. وأهدى مور فيلمه إلى الشعب العراقي خصوصا إلى "كل الذين يعانون بسبب الولايات المتحدة", مشيرا إلى أن الملايين من الأميركيين يشاطرونه أفكاره.

ويتضمن الفيلم لقاءات مع جنود أميركيين ممن خدموا بالعراق وعدد من ضحايا الغزو والاحتلال الأميركي ومشاهد أرشيفية للرئيس بوش.

ويعد "فهرنهايت 11/9" أول فيلم وثائقي ينال سعفة كان الذهبية منذ العام 1956 عندما نال الجائزة فيلم العالم الصامت.

توني غاتليف
إلا أن بعض النقاد عزوا فوز الفيلم بالجائزة لأسباب سياسية أكثر من تميزه سينمائيا. ويرى هؤلاء أن الفيلم هو الأقل من الناحية الفنية بين أفلام مايكل مور الوثائقية الأخرى.

وفازت الممثلة الصينية ماغي تشونغ بجائزة أحسن ممثلة في مهرجان كان عن دورها في فيلم "نظيف" للمخرج أوليفييه أساياس. كما فاز الطفل الياباني ياغيرا يويا بجائزة أحسن ممثل عن دوره في فيلم "لا أحد يعرف" وهي قصة عن أربعة أطفال هجرتهم أمهم واضطروا لتدبر أمورهم بأنفسهم.

أما جائزة أفضل مخرج فذهبت إلى المخرج الفرنسي الجزائري الأصل توني غاتليف عن فيلمه "إكزيل" أو "المنافي". وحصلت الممثلة الأميركية إيراما هال وفيلم مرض استوائي للمخرج التايلندي إبيشاتبونغ فيراستاكول على جائزة لجنة التحكيم الخاصة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة