انتشال كنز نمرود من أقبية البنك المركزي في العراق   
السبت 1424/4/7 هـ - الموافق 7/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تم اليوم السبت انتشال كنز نمرود مؤسس الإمبراطورية الآشورية الشهير وذلك من قبو غمرته المياه أسفل البنك المركزي العراقي في بغداد.

ويعتبر الكنز قيمة كبيرة لا تقدر بثمن لاحتوائه قطعا ذهبية ومجوهرات وزخارف تعود لمملكة آشور القديمة إحدى أقدم الحضارات.

وقال فالح سلمان القائم بأعمال محافظ البنك المركزي إنه جرى انتشال جميع القطع وإن فريقا يقوم بفحصها لمعرفة إن كان لحق بها أي ضرر.

واكتشفت هذه الكنوز في الفترة بين عامي 1988 و1990 في مقابر ملكية قديمة أسفل قصر آشوري يعود تاريخه إلى القرن التاسع قبل الميلاد وكان يخشى أن تكون قد ضاعت عندما سلب النهابون آثار العراق بعدما أطاحت قوات تقودها الولايات المتحدة بنظام صدام حسين.

وقال موظفو الجمارك الأميركيون الذين ساعدوا في انتشال الكنز إنهم وجدوا لدى دخولهم الأقبية لأول مرة جثث نهابين قتلوا في تبادل للنيران مع عصابات منافسة لكن ثبت أن الأختام على صناديق الكنز لم تمس.

وقال الموظفون إنهم لا يعرفون كيف غمرت المياه الأقبية لكنهم يشتبهون في أن العراقيين فتحوا المياه عن عمد لمنع النهابين أو أفراد من الحاشية المقربة من صدام من نهبها. وتطلب سحب المياه أياما.

يذكر أن بعض القطع الثمينة التي تعود لحضارات عريقة تعاقبت على بلاد ما بين النهرين لا تزال مفقودة رغم محاولات حصرها واسترجاعها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة