خروج هاملتون من سباق الصين يشعل قمة الفورمولا   
الأحد 1428/9/26 هـ - الموافق 7/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 23:56 (مكة المكرمة)، 20:56 (غرينتش)
 كيمي رايكونن خطف الفوز بسباق الصين متقدما على فرناندو ألونسو (يسار) (الفرنسية)

اشتعل السباق على قمة بطولة العالم لسيارات الفورمولا واحد بعد خروج متصدر الترتيب البريطاني لويس هاملتون عن مسار الحلبة في جائزة الصين الكبرى -المرحلة السادسة عشرة قبل الأخيرة من البطولة- وفوز الفنلندي كيمي رايكونن بصدارة السباق متقدما على بطل العالم الإسباني فرناندو ألونسو.

وكان هاملتون في طريقه ليصبح أول سائق يتوج بطلا للعالم في موسمه الأول في الفورمولا واحد عندما انطلق من المركز الاول وبقي في الصدارة حتى اللفة 31، لكنه ارتكب "هفوة" عند أحد المنعطفات أدت إلى خروج سيارته عن مسار السباق حيث علقت في منطقة مليئة بالحصى على جانب الحلبة فتعذر عليه العودة إليها رغم تدخل العمال الموجودين لدفع السيارة.

وبعد خروج هاملتون اشتعلت المنافسة بين رايكونن متسابق فريق فيراري  وألونسو زميل هاملتون في فريق ماكلارين مرسيدس، قبل أن يحسمها الفنلندي لمصلحته مسجلا زمنا قدره 1.37.58.395 ساعة بفارق نحو 10 ثوان عن ألونسو ونحو 13 ثانية عن البرازيلي فيليبي ماسا متسابق فيراري.
 
وكان هاملتون متصدر الترتيب برصيد 107 نقاط يأمل إنهاء سباق اليوم في حلبة شنغهاي أمام رايكونن وألونسو كي يتوج بطلا، لكن نتيجة اليوم أجلت الحسم إلى الجولة الأخيرة في البرازيل، ما أصاب المتسابق البريطاني بالإحباط وفقا لما صرح به للصحفيين.

وأصبح ألونسو على بعد 4 نقاط فقط من المتصدر بعدما أضاف 8 نقاط إلى رصيده، كما أن رايكونن أصبح مرشحا هو الآخر بعدما رفع رصيده إلى 100 نقطة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة