السودان يعتقل 10 ضباط بتهمة الضلوع في محاولة انقلابية   
الثلاثاء 1425/2/8 هـ - الموافق 30/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن مصدر سوداني مسؤول أن عشرة من ضباط الجيش السوداني اعتقلوا بتهمة الضلوع في محاولة انقلاب عسكري مرتبطة على ما يبدو بالنزاع في دارفور. ورفض المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه الإدلاء بمزيد من الإيضاحات أو الكشف عن هوية الضباط المعتقلين.

وكان زعيم حزب المؤتمر الشعبي المعارض حسن الترابي أعلن أمس أن السلطات السودانية اعتقلت ستة من مسؤولي الحزب على خلفية تطورات الأوضاع في دارفور. وأضاف الترابي أن بين المعتقلين ثلاثة من أعضاء المكتب السياسي هم بشير آدم رحمة وآدم الطاهر حمدان وحسن ساتي.

وأكد الترابي أن أجهزة الأمن استدعت أيضا مسؤولين آخرين في الحزب بينهم نائبه عبد الله حسن أحمد ثم أخلت سبيلهم بعد استجوابهم.

وقال عبد الله حسن أحمد إن السلطات السودانية وجهت إلى الحزب تهمة الضلوع في محاولة انقلابية كان سيشارك فيها عدد من الضباط والمدنيين في ولايتي دارفور وكردفان. وأضاف حسن أحمد أن أجهزة أمن أبلغته أن عددا من الضباط قد اعتُقلوا في الولايتين وأن اعتقالات أخرى بين المدنيين ستتم قريبا.

وكان المؤتمر الشعبي حمل السلطات السودانية في مطلع الشهر الجاري مسؤولية تدهور الوضع في دارفور ومحاولة فرض حل بالقوة في هذه المنطقة.

ومن المتوقع أن تبدأ في تشاد اليوم مفاوضات بين ممثلي الحكومة السودانية ومتمردي دارفور في مسعى لإعادة الهدوء إلى هذه المنطقة، حيث أسفرت الاضطرابات منذ عام عن مقتل نحو ثلاثة آلاف شخص ونزوح 670 ألف شخص في السودان ولجوء 135 ألفا إلى تشاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة