البرلمان الأوروبي يطالب بريطانيا بتسريع خروجها   
الثلاثاء 1437/9/23 هـ - الموافق 28/6/2016 م (آخر تحديث) الساعة 15:02 (مكة المكرمة)، 12:02 (غرينتش)

طالب البرلمان الأوروبي الثلاثاء بريطانيا بتفعيل آلية انسحابها من الاتحاد الأوروبي الواردة ضمن معاهدة لشبونة "فورا"، من أجل "تجنب أي شك قد يكون مسيئا ولحماية وحدة الاتحاد".

وفي قرار اعتمد بغالبية 395 صوتا مقابل 200، أكد نواب البرلمان الأوروبي -في جلسة استثنائية في بروكسل أيضا- أن "الرغبة التي عبّر عنها الشعب البريطاني يجب أن تحترم بشكل كامل وبدقة".

وجاءت الجلسة الاستثنائية للبرلمان قبل ساعات من قمة لرؤساء دول الاتحاد الأوروبي وحكوماته، يفترض أن يحثوا خلالها بريطانيا على بدء إجراءات خروجها من الاتحاد.

وحث رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر بريطانيا على "توضيح موقفها بأسرع ما يمكن" بعد قرارها الخروج من الاتحاد الأوروبي، مستبعدا أي مفاوضات قبل أن تبدأ لندن إجراءات الخروج.

وصرّح يونكر أمام البرلمان الأوروبي "لا يمكننا البقاء في الغموض لفترة طويلة... أريد أن توضح المملكة المتحدة موقفها فورا... ليس غدا ولا بعد غد".

واستبعد يونكر أن تجري "أي مفاوضات سرية" حول شروط خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، أو أن تحدد لندن الجدول الزمني لها.

وحذر قائلا "نحن من يقرر جدول الأعمال وليس من يريدون الخروج من الاتحاد الأوروبي".

وفي برلين، قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إن الاتحاد الأوروبي قوي بما فيه الكفاية للصمود في وجه خروج بريطانيا منه. 

وأضافت في كلمة أمام البرلمان الألماني أن على بريطانيا أن تحدد كيف تريد أن يكون مستقبلها مع أوروبا.

وحذّرت من أنه لا ينبغي لبريطانيا أن تتوقع التحلل من الالتزامات الأوروبية والمحافظة في الوقت نفسه على الامتيازات. وأكدت ميركل أنها ستفعل كل ما في وسعها لمنع حصول انفصال جديد في الاتحاد الأوروبي.

وعبّرت مجددا عن أسفها لتصويت بريطانيا لصالح الخروج من الاتحاد خلال استفتاء الأسبوع الماضي، لكنها شددت على أن البريطانيين لن يتمكنوا من إملاء بنود علاقتهم المستقبلية مع الاتحاد الأوروبي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة