توقيف صحيفة بحرينية انتقدت إيران   
الثلاثاء 29/6/1430 هـ - الموافق 23/6/2009 م (آخر تحديث) الساعة 4:56 (مكة المكرمة)، 1:56 (غرينتش)
أخبار الخليج تعد أقدم صحيفة بحرينية (الجزيرة نت)

حسن محفوظ–المنامة
 
منعت السلطات البحرينية أمس الاثنين صحيفة أخبار الخليج من الصدور حتى إشعار آخر إثر مقال للكاتبة البحرينية سميرة بن رجب انتقدت فيه النظام الحاكم في إيران ورموزه.

وفي غضون ذلك أكد مصدر بالصحيفة أن وزارة الثقافة والإعلام البحرينية وافقت على استئناف صدورها ابتداء من اليوم الثلاثاء.
 
وعبرت جمعية الصحفيين البحرينية عن قلقها من قرار حجب صدور أخبار الخليج الذي جاء إداريا وليس قضائياً كما ينص عليه قانون تنظيم الصحافة، بحسب البيان الذي استلمت الجزيرة نت نسخة منه.
 
واعتبرت الجمعية أن حجب الصحيفة عن الصدور يشكل مساساً بأجواء الحرية.
 
مخالفة الصحيفة
وحاولت الجزيرة نت الحصول على تعليق من إدارة التحرير إلا أنها تحفظت على إبداء أي تعليق، ولم توضح وزارة الثقافة والإعلام سبب التوقيف عدا خبر بثته وكالة أنباء البحرين الرسمية قالت فيه إن التوقيف جاء من الجهات المختصة بسبب مخالفة الصحيفة لقانون المطبوعات.
 
لكن مسؤولا رفيع المستوى رفض الكشف عن اسمه أكد للجزيرة نت، أن البحرين لا تقبل الإساءة لأي دولة أو رموزها من خلال الإعلام والصحافة، مشيرا إلى أن المنامة حريصة على تعزيز علاقتها مع طهران.
 
وفي هذا السياق وصف المسؤول بالسفارة الإيرانية في المنامة سيد مهدي إسلامي قرار التوقيف بالحكيم، وقال للجزيرة نت إن الصحيفة والكاتبة لهما مواقف مماثلة من الجمهورية الإسلامية الإيرانية في السابق، معتبرا ما جاء في مقال الكاتبة "أكاذيب لا أساس لها من الصحة وتشكل إهانة للقيادة والجمهورية الإسلامية".
 
وأضاف إسلامي أن بعض الكتـّاب في العالم العربي "يعتمدون في معلوماتهم على وسائل الإعلام الصهيونية والأجنبية"، مشيرا إلى أن الشارع العربي والإسلامي "يعرف تماما القيادة والجمهورية الإسلامية".
 
 سميرة بن رجب اتهمت رجال الدين والسياسة الإيرانيين بالفساد (الجزيرة نت)
حرية الرأي

وبدوره قال الكاتب الصحفي رضا السماك للجزيرة نت، إن الكاتبة لها مقالات سابقة أكثر حدة من هذا المقال ولم يتم حجب الصحيفة، معربا عن خشيته من أن يؤدي قرار الحجب إلى التأثير على هامش الحريات وتردد الكتـّاب والصحف في تناول موضوعات عن الأوضاع في إيران.
 
واعتبر حسن العالي رئيس جمعية التجمع القومي الديمقراطي أن مقال الكاتبة بن رجب من باب حرية الرأي، مستغربا قرار حجب الصحيفة، وقال للجزيرة نت "إن وسائل الإعلام الإيرانية أساءت إلى البحرين أكثر من مرة ولم تحتج البحرين".
 
وتعد صحيفة أخبار الخليج أقدم صحيفة بحرينية من بين الصحف اليومية الثماني التي تصدر في المملكة حيث تأسست عام 1976، وتعرضت للحجب أكثر من مرة قبل 20 سنة عندما كانت الوحيدة في البلاد.
 
مقال الكاتبة
أما الكاتبة سميرة بن رجب فهي عضو مجلس الشورى البحريني المعين وتعتبر قريبة من التيار القومي في البحرين وتكتب في الصحيفة إلى جانب عدد من الكتـّاب القوميين.
 
ومن بين الاتهامات التي ذكرتها الكاتبة في مقالها الذي حمل عنوان "الغضب الشعبي العارم" اتهامها لرجال الدين والسياسة في إيران بالفساد وسرقة المال العام، واعتبرت ما جرى في التعامل مع الاحتجاجات الحالية ضربا من "الدموية الوحشية" للجمهورية والنظام الحاكم في إيران.
 
كما ذكرت في مقالها أن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد تهرب من ذكر اسم عائلته أثناء مناظرة مع منافسه الخاسر مهدي كروبي بسبب أنه ينتمي إلى عائلة يهودية، كما قالت إن آباء الثورة "جعلوا أنفسهم ممثلي الله في الأرض ومنحوا زعيمهم سلطات الله المطلقة".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة