بون تنشر جزءا من أرشيف ستازي عن المستشار كول   
الخميس 14/2/1426 هـ - الموافق 24/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 22:18 (مكة المكرمة)، 19:18 (غرينتش)
رئيسة قسم الأرشيف في ستازي سابقا توقعت ألا تحمل الوثائق أي جديد عن كول (الفرنسية-أرشيف)
سمحت ألمانيا للباحثين والصحفيين بتصفح جزء من الوثائق السرية التي كانت يحتفظ بها جهاز استخبارات ألمانيا الشرقية سابقا -المعروف باسم ستازي- عن المستشار الألماني السابق هيلموت كول شرط عدم نشرها أو وقوعها في "أيد غير مرخص لها".
 
ويتعلق الأمر حسب الناطق باسم كول بألف صفحة من أصل سبعة آلاف جمعها ستازي عن المستشار الألماني السابق ما بين 1982 و1989, قال إن أغلبها يخص الوضع السياسي بألمانيا الغربية سابقا.
 
غير أن وكالة الأنباء الألمانية (دبا) ذكرت أن الوثائق تتضمن أسماء ومشتريات شخصية، تم محوها فيما سبق لبعض المراقبين الذين توقعوا أن تكون هناك إشارة لفضيحة التمويل التي أطاحت بكول عام 2002 من على رئاسة الحزب الديمقراطي المسيحي ليخلفه غيرهارد شرودر رئيسا للحزب ومستشارا للدولة.
 
لا جديد يذكر
وقد استبعدت رئيسة قسم الأرشيف بستازي سابقا ماريان بيرثلر في حديث مع إذاعة آر بي بي الألمانية أن تتضمن الوثائق معلومات مهمة لأن مجرد نشرها يدل بوضوح على أنها غير مهمة, مما يعني حسبها أن سنوات من الجدل القانوني التي أحاطت بالقضية كانت دون جدوى.
 
ويأتي الكشف الجزئي عن بعض الوثائق المتعلقة بكول في أعقاب قرار من محكمة ألمانية قبل عشرة أشهر بالسماح للباحثين والصحفيين بالوصول إليها إذا لم تكن متعلقة بحياته الشخصية التي يحتاج الوصول إليها ترخيصا منه.
 
وكان كول فاز بقرار من المحكمة عام 2001 يؤيد حقه في عدم نشر ما يعتبره تفاصيل تخص حياته الشخصية بما أنه كان "ضحية" لستازي لا متعاونا معها, غير أن أحد المنشقين السابقين عن الجهاز السري استطاع كسب دعوى مضادة تؤيد نشر الوثائق بناء على قانون جديد أقره البرلمان ويسمح بنشر سجلات الشخصيات المعروفة سواء كانوا أم لم يكونوا من الضحايا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة