ألمانيا تنوي ترحيل المغربيين المتصدق والمزودي العام المقبل   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 8:02 (مكة المكرمة)، 5:02 (غرينتش)

عبد الغني المزودي أثناء محاكمته في ألمانيا (الفرنسية-أرشيف)
أكدت ألمانيا عزمها ترحيل مغربيين يحاكمان بتهمة التورط في هجمات 11 سبتمبر/ أيلول إلى المغرب العام القادم.

وقال وزير داخلية مقاطعة هامبورغ شمال ألمانيا أودو ناغيل في مقابلة مع مجلة فوكوس نشرت اليوم إن السلطات الألمانية تنوي ترحيل المغربيين منير المتصدق وعبد الغني المزودي وإن "هدفي هو أن يغادر المتصدق والمزودي ألمانيا خلال السنة المقبلة.. وعلينا أولا أن ننتظر نهاية المحاكمة وبعدها إما أن يذهبا إلى السجن أو يرحلا إلى المغرب".

واعتبر الوزير الألماني أن المزودي "ليس طالبا بريئا بل يدعم الإرهاب الدولي حتى ولو لم يكف الدور الذي لعبه في اعتداءات 11 أيلول/ سبتمبر لإدانته".

وأشار إلى أن كلا من الرجلين اللذين أطلق سراحهما يتمتع بحرية التحرك لكنهما "تحت المراقبة" وبحسب معلوماتنا الاستخباراتية ما زالا يتحركان في دوائر الإسلاميين وهما ينتميان إلى مجموعة من عشرين شخصا في هامبورغ يشكلون تهديدا محتملا".

منير المتصدق (الفرنسية - أرشيف)
وامتدح ناغيل قانون الهجرة الجديد الذي يتسم بتشدد أكبر من التشريعات السابقة في هذا المجال. وقال إن هذا القانون "سيدخل حيز التنفيذ في يناير/ كانون الثاني" المقبل. وأضاف "سيصبح أسهل بالنسبة لنا أن نرحل أشخاصا يدعمون الإرهاب وستكون مسألة المتصدق والمزودي أول اختبار للقانون الجديد".

وقد حكم على المتصدق في فبراير/ شباط 2003 بالسجن لمدة 15 عاما لعلاقته بهجمات سبتمبر ولمشاركته في تنظيم إرهابي. لكن المحكمة الفيدرالية نقضت الحكم في مايو/ أيار 2004 وأمرت بفتح محاكمة جديدة وأطلقت سراحه، وهو يخضع الآن لمحاكمة جديدة في هامبورغ.

أما المزودي فقد أطلق سراحه في فبراير/ شباط بعد أن أسقطت عنه التهم الموجهة إليه, لكن النيابة العامة الفيدرالية المكلفة شؤون الإرهاب استأنفت القرار أمام المحكمة الفيدرالية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة