تحطم رابع مروحية روسية بالشيشان ومصرع 9   
الخميس 1422/11/24 هـ - الموافق 7/2/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنود روس يعدون لقصف المقاتلين الشيشان (أرشيف)
لقي تسعة أشخاص مصرعهم في الشيشان إثر تحطم مروحية عسكرية روسية، كما لقي شرطيان روسيان مصرعهما في الساعات الأربع والعشرين الماضية أثناء مواجهات مع المقاتلين الشيشان في الجبال الجنوبية للجمهورية المضطربة.

فقد أعلنت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء أن المروحية التابعة للجيش تحطمت بعد وقت قصير من إقلاعها من قاعدة خنكالا العسكرية خارج العاصمة الشيشانية غروزني، وقالت الوكالة إن سبب تحطم الطائرة لم يعرف بعد.

وأوضح المتحدث باسم سلاح الجو الروسي ألكسندر دوبريشيفسكي أن المروحية سقطت من على ارتفاع خمسين مترا، مشيرا إلى أنها انفجرت فور سقوطها. وقال إن الناجي الوحيد أرسل إلى المستشفى وهو في حالة خطيرة، موضحا أن مسؤولا كبيرا تم استدعاؤه في موسكو للتحقيق معه في ملابسات الحادث الذي يعتبر الرابع من نوعه في أقل من شهر.

ويجيء هذا الحادث في أقل من أسبوعين بعد أن لقي ضباط كبار -بينهم جنرالان- في الجيش الروسي مصرعهم في تحطم مروحية. ومازالت السلطات الروسية تحقق في مسببات ذلك الحادث.

في هذه الأثناء أعلنت وكالات الأنباء الروسية مقتل شرطيين روسيين خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية في الشيشان حيث قصفت القوات الروسية بالمدفعية الثقيلة مواقع المقاتلين الشيشان في الجبال الجنوبية. ونقلت وكالة ريا نوفوستي عن قوات الأمن الروسية أن شرطيا روسيا مات في المستشفى متأثرا بجراحه في منطقة شيلكوفسكي بعد وقت قليل من إصابته برصاص أطلقه المقاتلون الشيشان أمام مبنى وزارة الداخلية الروسية.

وأضافت المصادر ذاتها أن شرطيا آخر قتل في ظروف مشابهة أمس الأربعاء في بلدة تشيري يورت الواقعة بمنطقة شالي جنوبي الشيشان. وقصفت المدفعية الثقيلة الروسية لساعات قواعد للمقاتلين الشيشان في جبال منطقة نوغاي يورت (جنوب شرق) كما أفادت قيادة الجيش الروسي التي لم تحدد عدد الضحايا في صفوف الشيشان.

وقالت قيادة الجيش إن القوات الروسية شنت هجوما أمس على بلدة إيتوم كالي الواقعة على بعد 60 كلم جنوبي غروزني جرح خلالها جنديان في انفجار لغم موجه عن بعد.

وقالت وكالة ريا نوفوستي إن القوات الروسية أنهت خلال الأسبوع الجاري عملية التمشيط التي قامت بها في ستاري أتاغي (20 كلم جنوبي غروزني) طيلة ثمانية أيام جرح خلالها جنديان روسيان في هجوم بالأسلحة الآلية تعرضت له سيارة جيب عسكرية. كما انفجرت عبوة موجهة عن بعد في غروزني على بعد 300 متر من مركز مراقبة مما أسفر عن إصابة شرطي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة