تنظيم الدولة يسيطر مجددا على الرطبة بالأنبار   
الثلاثاء 7/6/1437 هـ - الموافق 15/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 9:12 (مكة المكرمة)، 6:12 (غرينتش)
فرض تنظيم الدولة الإسلامية سيطرته مجددا على قضاء الرطبة بمحافظة الأنبار غرب العراق أمس الاثنين، بعد أقل من يوم على انسحاب مقاتليه منه باتجاه مدينة القائم على الحدود العراقية السورية.

وقال مسؤول عسكري عراقي إن مقاتلي تنظيم الدولة وصلوا من القائم مع دبابات ومدافع وآليات عسكرية وأسلحة وأعتدة، مشيرا إلى أن التنظيم "نشر دبابات ومدافع على مداخل ومخارج الرطبة تحسبا لأي هجوم".

بدوره، أكد قائممقام الرطبة عماد أحمد عودة مسلحي التنظيم إلى القضاء، مشيرا إلى أنهم عادوا بعد 12 ساعة من انسحابهم لاستعادة السيطرة على المدينة.
    
وكان أحمد أبدى أمس شكوكه حيال الانسحاب قائلا "ربما يريد التنظيم أن يوهم أهالي الرطبة بأنه انسحب بهدف التعرف على الخلايا النائمة من أهالي المدينة المتعاونين مع القوات الأمنية".   
 
وكانت مصادر عسكرية حذرت من التقدم سريعا لاستعادة السيطرة على الرطبة، البعيدة عن المقرات الرئيسية للقوات العراقية، كون ذلك يتطلب خطة مسبقة وموافقة القيادات العسكرية العليا.

تطورات أخرى
وفي الأنبار أيضا قالت مصادر في الجيش العراقي إن أربعة جنود قتلوا وأصب آخر في قصف لتنظيم الدولة بالمدفعية والهاون على ثكنات عسكرية. وتركز القصف على محيط بلدة عامرية الفلوجة وعلى مجمع الفارس العربي السكني غرب بغداد.

وفي تطور آخر أعلنت قيادة عمليات بغداد مقتل وإصابة 32 مسلحا من عناصر تنظيم الدولة وتدمير عبوات ناسفة في منطقة البو شجل غرب العاصمة العراقية.

من جهته أعلن قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت عن استعادة السيطرة على محطة القطار غربي الرمادي.

وشمال بغداد قالت مصادر عسكرية كردية إن ثلاثة من قوات البشمركة الكردية بينهم ضابط برتبة عميد أصيبوا بجروح في هجوم شنه تنظيم الدولة على مواقع تابعة للبيشمركة في منطقة كراو التابعة لقضاء الدبس غربي كركوك.

كما قتل وأصيب العشرات من مقاتلي البشمركة بعد تعرضهم لقصف صاروخي نفذه التنظيم في ناحية الكوير جنوب شرق الموصل في محافظة نينوى شمال العراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة