ردود فعل متباينة إزاء ترقية السيسي   
الاثنين 1435/3/27 هـ - الموافق 27/1/2014 م (آخر تحديث) الساعة 20:41 (مكة المكرمة)، 17:41 (غرينتش)
المجلس الأعلى للقوات المسلحة وافق على تفويض السيسي الترشح للرئاسة تزامنا مع ترقيته (الجزيرة)

عمر الزواوي-القاهرة

تباينت ردود فعل المصريين تجاه قرار الرئيس المؤقت عدلي منصور ترقية وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي إلى رتبة مشير، فبينما رحب مؤيدو السيسي بالقرار واعتبروه بداية حقيقية لترشيحه للرئاسة، أكد معارضوه أن القرار استفزاز لمشاعر ملايين المصريين الذين قتل أبناؤهم أو أصيبوا أو اعتقلوا على أيدي سلطة الانقلاب.

وتزامنا مع قرار منصور ترقية السيسي، وافق المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية بالإجماع على تفويض السيسي الترشح للانتخابات الرئاسية.

وبحسب مراقبين فإن ترقية السيسي إلى رتبة المشير جاءت في هذا التوقيت لإعطائه زخما كبيرا قبل ترشحه للرئاسة، وتأكيدا على رغبة المجلس الأعلى للقوات المسلحة في ترشيحه للمنصب.

سليمان: الترقية جاءت لإضفاء هالة إضافية حول السيسي ليترشح للرئاسة (الجزيرة نت)

زخم انتخابي
رئيس المركز الدولي للدراسات المستقبلية اللواء عادل سليمان يرى أن ترقية السيسي جاءت في هذا التوقيت لإضفاء هالة إضافية وزخم آخر حول شخصيته، ليصبح جاهزا للترشح للرئاسة وسط هذا "الزهو" الكبير، كما تعدّ تكريما معنويا في ذات الوقت.

ويضيف سليمان أن هناك رغبة كبيرة لدى المجلس الأعلى للقوات المسلحة في ترشيح السيسي للرئاسة، وأنه سيترشح بالفعل للمنصب عند فتح باب الترشيح للانتخابات الرئاسية.

أما الخبير الإستراتيجي اللواء طلعت مسلم فيرى أن ترقية السيسي علامة تكريم له لا أكثر ولا أقل، كما أنها تكريم للقوات المسلحة، نافيا ما تردد من أنباء عن احتمالات ترقيته نائبا للرئيس قبل خوضه انتخابات الرئاسة.

ويضيف مسلم للجزيرة نت أن السيسي سيستقيل من منصبه بعد منحه هذه الرتبة الأعلى بين رتب القوات المسلحة ليترشح للرئاسة "لأنه المرشح الأنسب خلال الفترة المقبلة كما يراه الجيش وغالبية الشعب المصري".

قرقر: الترقية استفزاز لمن فقدوا أبناءهم واعتقل ذووهم وشردوا بسبب الانقلاب
(الجزيرة نت)

استفزاز
أما معارضو السيسي فيرون أن منحه هذه الرتبة الرفيعة هو بمثابة استفزاز واضح لمشاعر المصريين الرافضين للانقلاب والذين ينظرون إليه باعتباره "قاتلا" وسببا في انقسام الشعب المصري.

ويقول الأمين العام لحزب الاستقلال وعضو تحالف دعم الشرعية مجدي قرقر أن ترقية السيسي استفزاز للمصريين الذين فقدوا أبناءهم والذين اعتقل ذووهم وشردوا بسبب الانقلاب العسكري الذي قاده وزير الدفاع على الرئيس المنتخب محمد مرسي.

ويضيف قرقر أن الترقية في هذا التوقيت نوع من الإعداد للترشح للرئاسة لأن كل المؤشرات تشير إلى أنه سيتم الدفع به ليكون مرشحا في الانتخابات الرئاسية القادمة.

أما المتحدث الرسمي باسم حركة "6 أبريل" خالد المصري فيرى أن ترقية السيسي شأن يتعلق بالقوات المسلحة ومجلسها الأعلى، وأنها جاءت في إطار المجاملة له على ما قام به، وأنها لن تقدم أو تؤخر.

ويضيف المصري للجزيرة نت أنه لا يتوقع أن يرشح المجلس الأعلى للقوات المسلحة السيسي للرئاسة، لأن الجيش "لم يتحرك في 30 يونيو/حزيران من أجل شخص، وإنما تحرك من أجل تلبية مطلب شعبي".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة