استقالة رئيس وزراء أسكتلندا بعد اتهامه بالفساد   
الخميس 1422/8/22 هـ - الموافق 8/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

توني بلير
أعلن رئيس وزراء مقاطعة أسكتلندا هنري ماكليش استقالته من منصبه بعد تعرضه لاتهامات بالفساد في الأشهر الستة الماضية. في غضون ذلك قال رئيس الوزراء البريطاني توني بلير إنه "عار كبير" أن يخرج شخص في منصب رئيس الوزراء بهذه الحالة.

وقد تعرض ماكليش مؤخرا لضغوط قوية من أحزاب المعارضة ليترك منصبه بعد اتهامه بالحصول على أموال لتمويل مكتب بدائرته الانتخابية.

وأبدى ماكليش قراره في خطاب أعلن أمام برلمان أسكتلندا بعد أن أرسل خطابا آخر للملكة إليزابيث. ونفى متحدث باسم بلير وجود أي ضغوط من الحكومة البريطانية لإجبار ماكليش على الاستقالة.

واعتبر زعيم حزب المحافظين بأسكتلندا ديفد ماكليتشي استقالة ماكليش تصرفا صحيحا.

يشار إلى أن الخلاف بشأن هذه القضية بدأ في شهر أبريل/ نيسان الماضي. ووجه الاتهام إلى رئيس وزراء أسكتلندا المستقيل بالحصول على 36 ألف جنيه إسترليني (52 ألف دولار).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة