مجلس الحكم العراقي يتململ من الأميركيين   
الاثنين 1424/7/19 هـ - الموافق 15/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)


لابد أن يكون هناك تحرك باتجاه استقلال العراق، ونريد أن نعمل مع الأمم المتحدة لتحقيق هذا الهدف

الجلبي/ واشنطن بوست

ذكرت صحيفة واشنطن بوست الأميركية أن أصوات أعضاء مجلس الحكم العراقي بدأت تتعالى مطالبة بإنهاء الاحتلال الأميركي بسرعة ونقل السلطة كاملة إلى العراقيين، وهو أول مؤشر على ظهور خلافات بين الإدارة الأميركية وحلفائها السياسيين.

وتشير الصحيفة إلى أن أعضاء مجلس الحكم الخمسة والعشرين يطالبون باتساع دورهم في حكم العراق كما يطالبون باستئناف سلطتهم كحكومة مستقلة حتى يتم تشكيل دستور جديد وإجراء انتخابات ديمقراطية.

ونقلت الصحيفة عن الرئيس الدوري الحالي للمجلس أحمد الجلبي قوله "لابد أن يكون هناك تحرك باتجاه استقلال العراق، ونريد أن نعمل مع الأمم المتحدة لتحقيق هذا الهدف".

وتلفت الصحيفة النظر إلى أن مطالبة أعضاء مجلس الحكم بإنهاء الاحتلال الأميركي من شأنها أن تعرقل مساعي الولايات المتحدة باستصدار قرار جديد من مجلس الأمن الدولي يقضي بإرسال قوات متعددة الجنسيات إلى العراق بقيادة القوات الأميركية، لأن ذك يعني أيضا أن تتخلى واشنطن عن جزء كبير من سيطرتها على الإدارة المدنية هناك.


شعبية الرئيس بوش خاصة في الشؤون الدولية في أدنى مستوياتها, و53% فقط يوافقون على سياسة بوش الخارجية

واشنطن تايمز

انخفاض شعبية بوش
نشرت صحيفة واشنطن تايمز نتائج استطلاع للرأي أظهرت أن معظم الأميركيين يعارضون طلب الرئيس الأميركي جورج بوش تمويلا جديدا للعمليات في العراق تبلغ قيمته 87 مليار دولار, إذ إن ستة من بين كل عشرة أميركيين قالوا إنهم لا يدعمون طلب بوش.

وتضيف الصحيفة نقلا عن الذين تم استطلاع آرائهم والبالغ عددهم أكثر من 1100 شخص أنه إذا وافق الكونغرس على طلب التمويل فيجب أن يتم دفعه من الاستقطاعات الضريبية التي فرضها الرئيس بدلا من زيادة العجز في الميزانية أو قطع الإنفاق الحكومي.

وأوضح الاستطلاع كذلك أن شعبية الرئيس بوش خاصة في الشؤون الدولية في أدنى مستوياتها, وأن 53% فقط يوافقون على سياسة بوش الخارجية بالمقارنة مع 67% كانوا يوافقون على هذه السياسة قبل شهرين فقط.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة