بلجيكا تطلق الموقوفين وتواصل الاستنفار خلال الأعياد   
السبت 1428/12/13 هـ - الموافق 22/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 15:50 (مكة المكرمة)، 12:50 (غرينتش)

النيابة العامة البلجيكية قالت إن الاستنفار الأمني سيتواصل خلال الأعياد (رويترز)

أطلقت السلطات البلجيكية سراح 14 شخصا كانت قد اعتقلتهم ليلا في إطار إجراءات احترازية ضد ما أسمته هجمات إرهابية محتملة والتورط في محاولة تهريب مزعومة لمعتقل من تنظيم القاعدة.

وقالت الناطقة باسم النيابة العامة البلجيكية ليف بيلينس إن الموقوفين أطلقوا لأن القانون يحول دون احتجازهم لأكثر من 24 ساعة إذا لم تتوافر أدلة ضدهم مضيفة أن التحقيقات في محاولة الهرب تتواصل.

يشار إلى أن بلجيكا لم تسن قوانين ضد الإرهاب على غرار دول أوروبية كثيرة، وهو ما لا يسهل استمرار احتجاز المشتبهين لمدد طويلة والتحقيق معهم بغياب أدلة تدينهم.

وشددت بيلينس على أن الإجراءات الأمنية التي اتخذت قبل التحضير لاحتفالات عيدا الميلاد ورأس السنة ستستمر خلال أيام العطل، مشيرة إلى أن التهديد "لازال قائما".

وكانت بلجيكا قد نشرت ليل الخميس الجمعة العشرات من رجال الأمن في مطار بروكسل ومحطات القطارات والمراكز التجارية تحسبا لما قيل إنه تهديد بوقوع هجمات إرهابية تزامنا مع توقيف الـ14 المشتبه بانتمائهم لجماعات إسلامية.

فرهوفشتات (يسار) لم يستبعد وقوع أعمال عنف وواشنطن طالبت رعاياها بتوخي الحذر(رويترز)
تصريحات فرهوفشتات
وقال رئيس الحكومة الانتقالية غي فرهوفشتات أمس في كلمة أمام البرلمان إنه لا يستبعد وقوع أعمال عنف، بينما وجهت السفارة الأميركية في العاصمة البلجيكية تحذيرا لرعاياها جاء فيه أن هناك "احتمالا كبيرا لوقوع هجمات إرهابية في بروكسل".

وأعلن المسؤول بوزارة الداخلية آلان لوفيبر بمؤتمر صحفي أن "السلطات القضائية لم تشأ المجازفة وفضلت تفادي أي اعتداء محتمل" باتخاذ الاحتياطات، وان لم تكن للسلطات في هذه المرحلة أي مؤشرات واضحة على استعدادات في هذا الصدد.

من جهتها ربطت الناطقة باسم النيابة العامة البلجيكية الاعتقالات بوجود مخطط لتهريب التونسي نزار الطرابلسي من السجن باستخدام "أسلحة ومتفجرات".

وكان الطرابلسي (37 عاما) قد حكم في يونيو/ حزيران 2004 بالسجن 10 سنوات بعد إدانته بالتخطيط مع أعضاء في جماعة إسلامية لهجوم على قاعدة أميركية في بلجيكا.

ونزار الطرابلسي المعتقل في سجن نيفل (35 كيلومترا جنوب بروكسل) لاعب كرة قدم سابق متهم بأنه انضم إلى زعيم القاعدة أسامة بن لادن الذي التقاه في أفغانستان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة