إيطاليا تعتقل 4 مغاربة بتهمة التخطيط لمهاجمة كنيسة   
الأربعاء 1423/6/12 هـ - الموافق 21/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت الشرطة الإيطالية إنها اعتقلت خمسة أشخاص بينهم أربعة مغاربة, للاشتباه بأنهم كانوا يخططون لمهاجمة كنيسة بمدينة بولونيا لاحتوائها على لوحة جدارية تصور النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) في الجحيم.

واعتقل المغاربة الأربعة صباح الاثنين داخل كنيسة القديس سان بيترونيو -التي ترجع إلى القرن الرابع عشر وتوصف بأنها من أجمل المباني ذات الطراز القوطي في إيطاليا- وهم يصورون اللوحة بكاميرا فيديو.

وأنكر المغاربة التهم الموجهة إليهم وقالوا إنهم سياح, لكن قاضي التحقيق باولو جيوفانيولي قال في مؤتمر صحفي الثلاثاء إنهم سجلوا لأنفسهم لقطات وهم يتحدثون فيما يبدو عن هجوم محتمل.

وذكرت الشرطة أنه تم أيضا اعتقال مؤرخ فنون إيطالي لاستجوابه، وقالت وكالة الأنباء الإيطالية إن المغاربة الأربعة لديهم تصاريح عمل في ايطاليا أما مؤرخ الفنون المتقاعد الذي يبلغ عمره 55 عاما فقد كفلهم.

وقال أحد المغاربة المتهمين في شريط الفيديو المصور "ما يفعله بن لادن هو ما يجب عمله هنا"، وقال قضاة التحقيق إن الأربعة الذين كانوا يتحدثون بلغة البربر بحثوا بعد ذلك العودة إلى الكنيسة. وفتشت الشرطة شققهم وعثرت على "أشياء مثيرة للاهتمام" على حد قولها.

وتشدد إيطاليا إجراءات الأمن في الكنيسة بسبب مخاوف تتعلق بهذه اللوحة التي رسمها جيوفاني دي مودينا أوائل القرن الخامس عشر.

وهذه هي المرة الثانية هذا العام التي يعتقد فيها المحققون أنهم أحبطوا هجوما محتملا على الكنيسة التي تقع وسط مدينة بولونيا شمالي إيطاليا.

وفي يونيو/حزيران نقل عن قضاة تحقيق قولهم إنهم كشفوا "خلية إرهابية" مقرها ميلانو لها صلة بتنظيم القاعدة بزعامة أسامة بن لادن كانت تستهدف الكنيسة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة