منظمة بوسنية تنتقد تقاعس مجلس الأمن عن وقف عدوان غزة   
الأربعاء 1430/1/10 هـ - الموافق 7/1/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:12 (مكة المكرمة)، 21:12 (غرينتش)
محمد جاميجيتش دعا لوضع الأولوية لحقوق الإنسان المنتهكة في قطاع غزة (الجزيرة نت)
إبراهيم القديمي-سراييفو
انتقد المدير التنفيذي بلجنة هلسنكي لحقوق الإنسان في البوسنة والهرسك "تخاذل" مجلس الأمن الدولي حيال العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.
 
وقال محمد جاميجيتش "من المؤسف أن المجلس لم يصدر حتى اللحظة أي قرار يقضي بوضع خطة عاجلة لوقف سفك الدماء البريئة المسالة في قطاع غزة" موضحا أن "المصالح الاقتصادية والآراء السياسية وضعت في مقدمة أجندة اهتمامات مجلس الأمن الدولي". 
 
كما دعا في حديث مع الجزيرة نت حكومات الدول الغربية وفي مقدمتها الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة إلى "التوقف فورا عن إصدار الكلام المعسول والمزخرف، ووضع الأولوية لحقوق الإنسان المنتهكة في قطاع غزة، واعتماد ذلك في السياسات الخارجية لتلك الدول".
 
تجاوز الحدود
وأبدت جمعية هلسنكي الحقوقية في البوسنة والهرسك على لسان مديرها التنفيذي قلقا بالغا وانزعاجا كبيرا تجاه ما يحدث حاليا في غزة، خاصة عقب  الهجوم البري على القطاع. 
 
وقال جاميجيتش "إننا نشعر بالمرارة حينما نشاهد القصف العشوائي الإسرائيلي للأهداف المدنية التي ينتج عنها ضحايا أبرياء من الأطفال وكبار السن، وهو ما يمثل تجاوزا حادا لقوانين الحرب الدولية وتطبيق القانون الدولي".
 
حماية مصالح إسرائيل
كما نفى مدير الجمعية وجود المبررات المنطقية والقانونية للمجازر التي ترتكبها تل أبيب حاليا، مؤكدا أن هذه الحرب تهدف إلى حماية المصالح الإسرائيلية والإسرائيليين. 
 
وأشار إلى أن الجمعية لا تقبل ما تردده تل أبيب من أن هذه الحرب رد على الهجمات "الإرهابية" التي تنفذها حماس ضد أهداف إسرائيلية، كما أنها ترفض في نفس الوقت القصف الذي تقوم به الحركة على أهداف مدنية في إسرائيل. 
 
واعتبر جاميجيتش إغلاق المعابر أمام الإمدادات الإنسانية والأغذية والأدوية ونقل الجرحى "جريمة كبرى" ووصفها بأبشع الطرق لانتهاك حقوق الإنسان.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة