قيادي انفصالي يرفض خطة بوروشينكو للسلام   
الجمعة 1435/8/23 هـ - الموافق 20/6/2014 م (آخر تحديث) الساعة 21:56 (مكة المكرمة)، 18:56 (غرينتش)

رفض قيادي انفصالي موالٍ لروسيا في شرق أوكرانيا اليوم الجمعة شروط خطة السلام التي كشف عنها الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو، مؤكدا أن المتمردين يرفضون تسليم سلاحهم من دون انسحاب القوات الحكومية. في الأثناء، حذر البيت الأبيض من أنه لن يقبل بوجود قوات روسية في أوكرانيا.

وقال فاليري بولوتوف -أحد قادة جمهورية لوغانسك الانفصالية المعلنة من جانب واحد- "لن يسلم أحد سلاحه ما دام ليس هناك انسحاب كامل للقوات من أراضينا"، وذلك ردا على إعلان الرئيس بوروشينكو وقفا لإطلاق النار من جانب واحد.

وأعلن بوروشينكو أن وقفا لإطلاق النار من جانب واحد في شرق البلاد الانفصالي سيبدأ مساء الجمعة للسماح للانفصاليين الموالين لروسيا بتسليم أسلحتهم.

وقال بوروشينكو خلال زيارته الأولى لمنطقة دونيتسك -أحد معاقل الانفصاليين- منذ تسلمه منصبه في 27 يونيو/حزيران الجاري "اليوم 20 يونيو/حزيران سيبدأ وقف إطلاق النار، وسيستمر حتى 27 يونيو/حزيران الجاري".

وأضاف أن "هذا أكثر من كافٍ (سبعة أيام) للبدء بعملية نزع السلاح والشروع في إقامة منطقة عازلة على طول الحدود بين روسيا وأوكرانيا"، متطرقا إلى بندين في خطة السلام التي كشفها الجمعة والمؤلفة من 14 بندا ذات جوانب اقتصادية وسياسية وأمنية.

خطة السلام
وكان بوروشينكو كشف في وقت سابق الجمعة عن خطة سلام من 14 نقطة تهدف إلى وضع حد للأزمة في شرق البلاد.

ومن أبرز نقاط هذه الخطة نزع السلاح وضمان ممر آمن لمن وصفوا بالمرتزقة الروس والأوكرانيين للمغادرة، وإزالة مركزية السلطة، وحماية اللغة الروسية عبر تعديلات للدستور.

وتتضمن الخطة أيضا إطلاق سراح الرهائن، وإقامة منطقة عازلة على طول عشرة كيلومترات على الحدود بين روسيا وأوكرانيا، والعفو عن الذين سلموا أسلحتهم ولم يرتكبوا جرائم خطيرة، وإنهاء "الاحتلال غير القانوني" لمباني الإدارة المحلية في دونيتسك ولوغانسك من قبل من سماهم الانفصاليين.

قوات أوكرانية في شرقي البلاد (أسوشيتد برس)

وتشير الخطة كذلك إلى تنظيم انتخابات تشريعية مبكرة، وإعداد برنامج لتوفير وظائف في المنطقة.

وكان بوروشينكو الذي تولى منصبه في مطلع يونيو/حزيران الحالي اتصل هاتفيا مساء الخميس بنظيره الروسي فلاديمير بوتين للتباحث في خطة السلام التي كشف عنها الجمعة رسميا في خطاب.

وأعلن الكرملين في بيان أن بوتين قدم مجموعة من التعليقات على الخطة، وشدد على ضرورة وضع حد فوري للعملية العسكرية التي أطلقتها كييف في منطقتي دونيتسك ولوغانسك.

من جهتها، أفادت الرئاسة الأوكرانية بأن بوروشينكو عرض مواقفه الجوهرية وجدولا زمنيا لتطبيق خطة السلام من أجل شرق البلاد، مشددا على وجوب إطلاق سراح الرهائن الذين يحتجزهم من سماهم الانفصاليين.

وقال بوروشينكو لبوتين إنه يعوّل على دعمه خطة السلام بعد وقف لإطلاق النار.

وكان بوروشينكو أعلن الأربعاء أنه سيأمر قريبا قواته بوقف إطلاق النار لإفساح المجال أمام المتمردين لتسليم أسلحتهم، وقال إن "خطة السلام تبدأ بإصدار هذا الأمر من جانب واحد".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة