أسو رئيسا للحزب الحاكم باليابان تمهيدا لرئاسته الحكومة   
الثلاثاء 23/9/1429 هـ - الموافق 23/9/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:53 (مكة المكرمة)، 21:53 (غرينتش)
تارو أسو تعهد بإجراء انتخابات مبكرة دون أن يحدد موعدها (الفرنسية-أرشيف)

اختار الحزب الحاكم في اليابان رسميا تارو أسو زعيما له, ليخلف بذلك رئيس الوزراء المستقيل ياسو فوكودا في رئاسة الحكومة.
 
وانتخب أسو (68 عاما) -وهو من الداعين لخفض الإنفاق الحكومي والضرائب كوسيلة لإنعاش الاقتصاد- بأغلبية كبيرة, حيث حصد 351 من أصل 527 من أصوات من الحزب الليبرالي الديمقراطي الحاكم.
 
وقال مراسل الجزيرة في طوكيو فادي سلامة إن أسو تعهد في أول خطاب له بإجراء انتخابات مبكرة, لكنه لم يحدد موعدا محددا لإجرائها. وأشار المراسل إلى أن الحزب الحاكم اختاره بعد فقدان الكثير من شعبيته, كونه من سلالة عائلة سياسية عريقة.
 
وتنافس في الاقتراع بالإضافة إلى أسو, كل من الاقتصادي كور يوسانو والإصلاحي يوريكو كويكي والخبير العسكري شيغيرو إيشيبا, ونوبوتيرو إيشيهارا نجل حاكم طوكيو والذي يعتبر نفسه ممثلا للجيل الجديد من قادة الحزب.
 
ومن المتوقع أن ينتخب البرلمان أسو -وهو وزير خارجية سابق- بعد غد
الأربعاء لرئاسة الحكومة حيث يحظى حزبه بأغلبية واسعة.
 
ورغم أنه قومي مفوه، من المحتمل أن يلتزم أسو بنهج فوكودا في مجال السياسة الخارجية، فيدعم التحالف الأمني الياباني الوثيق مع الولايات المتحدة ويحسن العلاقات مع الصين التي توترت منذ فترة طويلة بسبب النزاعات منذ فترة الحرب بينهما.
 
وكان فوكودا تنحى فجأة عن منصبه أول هذا الشهر تاركا فراغا سياسيا في وقت يتقاذف فيه الاقتصاد الياباني حالة كساد واحتمالات تعرضه لمزيد من الأضرار بسبب حالة الاضطراب في وول ستريت.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة