قتيلان إسرائيليان في عمليتين فدائيتين   
الثلاثاء 1424/6/15 هـ - الموافق 12/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عملية إسعاف إسرائيلي أصيب في عملية فدائية بالقدس في يونيو/ حزيران الماضي (رويترز- أرشيف)


لقي إسرائيلي مصرعه وأصيب عشرة آخرون في عملية فدائية يعتقد أن فلسطينية نفذتها داخل مجمع تجاري في مدينة رأس العين القريبة من تل أبيب وأسفرت أيضا عن استشهادها.

وقد هرعت قوات الأمن الإسرائيلية إلى مكان الانفجار الذي وصف بالضخم وطوقت المنطقة وبدأت عمليات تفتيش عن شخصيات على صلة بالانفجار.

تزامن هذا الانفجار مع هجوم فدائي آخر شنه فلسطيني على مستوطنة أرييل القريبة من نابلس بالضفة الغربية قتل فيه مستوطن وجرح اثنان آخران إصابة أحدهما خطيرة. وقال رئيس بلدية المستوطنة إن فلسطينيا نفذ العملية بسيارة مفخخة عند مدخل المستوطنة.

والعمليتان هما الأوليان منذ إعلان الفصائل الفلسطينية يوم 29 يونيو/ حزيران الماضي هدنة لمدة ثلاثة أشهر. ونفذتا رغم الاحتياطات المتخذة بعد تلقي بلاغات مسبقة باحتمال وقوع عمليات فدائية.

وتحمل الفصائل الفلسطينية إسرائيل مسؤولية التدهور الأمني وأكدت أنها ستمضي قدما في تنفيذ الهدنة التي أكدت إسرائيل أنها ليست طرفا فيها وواصلت عمليات المداهمة للمناطق الفلسطينية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة