الحركة الإسلامية تنظم مهرجانا للأقصى داخل أراضي 48   
الجمعة 1426/8/13 هـ - الموافق 16/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 22:02 (مكة المكرمة)، 19:02 (غرينتش)
الفلسطينيون يلبون دائما دعوات الدفاع عن الأقصى (رويترز-أرشيف)
نظمت الحركة الإسلامية داخل الخط الأخضر مهرجانا تضامنيا بعنوان الأقصى في خطر بمشاركة نحو 70 ألف شخص.
 
وشدد رئيس الحركة رائد صلاح على ضرورة تكثيف المسلمين لوجودهم في ساحات الأقصى المبارك وإحياء المشاريع المختلفة لإعماره.
 
وتأتي تحركات الفلسطينيين بعد أن كشفت مؤسسة الأقصى لإعمار المقدسات الإسلامية أواخر أغسطس/آب الماضي عن حملة إعلامية تحريضية تقوم بها جماعات يهودية متطرفة تدعو لهدم المسجد الأقصى كتعويض للمستوطنين عن إخلاء قطاع غزة.
 
كما شهدت باحة المسجد الأقصى الكثير من فعاليات التضامن لنصرته مؤخرا, حيث تجمع مئات الفلسطينيين في منتصف أغسطس/آب الماضي في ساحة الحرم القدسي.
 
ووقعت صدامات بين الجيش الإسرائيلي والمعتصمين بعد أن هدد متطرفون بسد المنافذ المؤدية للحرم خلال مراسم إحياء ذكرى تدمير الهيكل اليهودي المزعوم.
 
وشارك نحو 40 ألف شخص أيضا في السابع من أغسطس/آب الماضي في مهرجان مشابه لنصرة الأقصى تحت عنوان "صندوق طفل الأقصى والمقدسات", وسط مخاوف من تنفيذ المتطرفين اليهود لتهديداتهم ضده.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة