بريطانيا تعرض دورا سياسيا على طالبان مقابل وضع السلاح   
الخميس 1428/12/4 هـ - الموافق 13/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 11:57 (مكة المكرمة)، 8:57 (غرينتش)
غوردون براون يحادث جنود بلاده الأحد بأفغانستان التي زارها لأول مرة منذ ترأس الحكومة (رويترز)

عرض رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون على طالبان دورا سياسيا في أفغانستان إن وضعت السلاح.

وقال مخاطبا مجلس العموم وهو يقدم خطة دعم جديدة لأفغانستان "إذا قبلوا نبذ العنف والتزموا بالدستور واحترموا حقوق الإنسان فهناك مكان لهم في مجتمع واقتصاد أفغانستان".

غير أنه قال إن بلاده لن تجري محادثات مباشرة مع قادة طالبان السابقين لكنها تدعم جهود المسؤولين الأفغان لتوسيع رقعة العمل السياسي, وهو خيار وصفه بالواقعي, ودعا دول الجوار لدعم المصالحة أكثر, وذكر إيران بالاسم وقال إن عليها أن تبدأ في لعب دور بناء أكبر.

تقسيم طالبان
وتحاول بريطانيا -حسب مصدر بريطاني حكومي رفض كشف هويته- التعرف على قادة طالبان خاصة القادة متوسطي الرتب لإقناعهم بالمشاركة في العملية السياسية, لكن "الأمر لا يتعلق بالتفاوض مع طالبان, بل بتقسيمها".

وقال براون الذي التزم بتقديم دعم عسكري طويل المدى، إن بلاده ستقدم 920 مليون دولار مساعدات لأفغانستان بين عامي 2009 و2012, لكنه دعا دول حلف شمال الأطلسي -الذي يقوده قوة المساعدة الأمنية (إيساف) والاتحاد الأوروبي وأطراف أخرى- إلى الإسهام بشكل أكبر ليستمر التقدم الأمني.

ويدرس وزراء دفاع الدول المشاركة في إيساف في إدنبرغ الأسكتلندية في لقاء يستمر يومين عقبات تحقيق تقدم أمني، ويحاولون وضع إستراتيجية ليقوم كل حليف بدوره.

وأبدى وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس امتعاضه من فشل بعض حلفاء الناتو في القيام بدورهم, وقال إن الولايات المتحدة ليست مستعدة للتخلي عن الناتو, وهي قوة تفتقد إلى مدربين لتدريب الشرطة الأفغانية وإلى العتاد.

وقال السكرتير الصحفي للبنتاغون جوف موريل إن على دول الناتو التعجيل بإرسال مدربين لتركز واشنطن على تدريب الجيش الأفغاني, في وقت ذكر فيه رئيس هيئة الأركان الأميركية الأميرال مايكل مولين أن الأولوية هي للعراق, حيث تقوم بلاده بـ"ما يجب القيام به", لكنها "تقوم بما تستطيع" في أفغانستان حيث بلغ العنف ذروته في ست سنوات بنحو ستة آلاف قتيل بينهم 218 من القوات الأجنبية, آخرهم جنديان من الناتو قتلا في انفجار عبوة ناسفة بشرق البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة