الليكود يجري انتخابات تمهيديه لاختيار مرشحه   
الاثنين 22/9/1421 هـ - الموافق 18/12/2000 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بنيامين نتنياهو

يجري تكتل الليكود انتخابات تمهيدية غدا لتحديد مرشحه في منصب رئيس الوزراء، في حين لا يزال الغموض يحيط بترشيح رئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو، لاشتراطه حل الكنيست وإجراء انتخابات تشريعية عامة تعتمد على موقف حزب شاس خلال جلسة اليوم.

وقد وافقت لجنة القوانين بالكنيست على قانون يمنح كل مواطن الحق في الترشيح لمنصب رئيس الوزراء، وهو ما يصب في مصلحة نتنياهو.

وفي وقت سابق قدم نتنياهو رسميا ترشيحه لرئاسة الليكود, ليكون مرشح الحزب في الانتخابات. ويتوقع المراقبون فوز نتنياهو في الانتخابات التمهيدية لليكود على المرشحين الآخرين، رئيس الحزب الحالي أرييل شارون، وموشيه فيلين وهو رئيس سابق لحركة قومية متطرفة.

وكان نتنياهو شدد الأسبوع الماضي على ضرورة إجراء انتخابات للكنيست حتى يتسنى الحصول على قاعدة برلمانية تسانده في حال فوزه. وقال "لا أريد فوزا من أجل الفوز لكي أجد نفسي على رأس بلد من دون سلطة قرار، لا أريد أن أجد نفسي على رأس برلمان لا يمكن إدارته".

وتشير جميع استطلاعات الرأي إلى أن نتنياهو أوفر حظاً في الفوز بفارق كبير على رئيس الوزراء المستقيل إيهود باراك، في الانتخابات المقرر إجراؤها في شهر فبراير/شباط المقبل.

وفي هذا السياق صوتت لجنة القوانين بالكنيست بغالبية تسعة أصوات مقابل ستة، لصالح قانون اصطلح على تسميته في الصحافة بـ "قانون نتنياهو" إذ يسمح لأي إسرائيلي بترشيح نفسه لمنصب رئيس الوزراء، وليس للنواب فقط.

ويطبق القانون على نتنياهو الذي تخلى عن عضويته بعد هزيمته أمام باراك في انتخابات عام 1999. وكان باراك قد استقال من منصبه الأسبوع الماضي، في خطوة فسرها المراقبون بأنها تهدف إلى منع ترشيح خصمه السابق نتنياهو.

وقال المتحدث باسم الكنيست جيورا بارديس إنه يمكن إقرار "قانون نتنياهو" في قراءة أولى أمام الكنيست غداً, وأشار إلى احتمال إجراء قراءة ثانية خلال اليوم نفسه بما يعني اعتماده.

وأضاف المتحدث أن قانون حل الكنيست قد يقر في قراءة ثانية وثالثة مساء اليوم، بعد أن وافق غالبية الأعضاء في قراءة أولى على الحل.

ويرى المراقبون أن تحديد الموافقة على حل الكنيست يتركز في يد حزب شاس -ثالث أقوى حزب في إسرائيل- والذي يمتلك 17 مقعداً من أصل 120، ويخشى فقد عدد منها في الانتخابات المبكرة

ومن جانبه قال المتحدث باسم شاس اتزيك سودري إن القيادة الروحية للحزب ستجتمع اليوم، لاتخاذ قرار بشأن إجراء انتخابات مباشرة أو حل الكنيست.

وكان نتنياهو قد أعرب في وقت سابق عن اعتقاده بأن قيادة شاس ستتصرف وفقاً لرغبات الشعب ورغبات ناخبيهم، وقال "إنهم يدركون وجوب حل الكنيست، وضمان وصول حكومة غالبية ثابتة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة