تظاهرات بلبنان وانضمام شخصيات بارزة لإضراب بشارة   
الأحد 1425/8/19 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 23:20 (مكة المكرمة)، 20:20 (غرينتش)

بشارة يعترض على بناء الجدار العازل (الفرنسية-أرشيف)
تظاهر مئات الفلسطينيين في لبنان اليوم تأييدا للنائب العربي في الكنيست الإسرائيلي عزمي بشارة الذي بدأ إضرابا عن الطعام منذ يوم السبت احتجاجا على استمرار الحكومة الإسرائيلية في بناء الجدار الفاصل في الضفة الغربية.

وردد المتظاهرون الذين تجمعوا في مدينة صور جنوبي لبنان هتافات مناهضة لإسرائيل وحملوا شعارات كتب عليها "ندعو العالم للوقوف بجانب المناضل العربي عزمي بشارة" وأخرى تقول "الجدار العنصري الإسرائيلي يهدد مستقبل الشعب الفلسطيني".

وقد تم تنظيم المظاهرة من قبل حركة فتح وحضرها ممثلون عن مختلف الأحزاب السياسية في لبنان.

وكان بشارة الذي يرأس التجمع الديمقراطي قد بدأ إضرابا عن الطعام يوم السبت الماضي وقال إن هذه الخطوة تهدف إلى لفت نظر الرأي العام العالمي والعربي والإسرائيلي إلى خطورة ما يجري والإشارة إلى الأضرار الجسيمة والمعاناة الفظيعة التي ينزلها الجدار بمئات الآلاف من الفلسطينيين.

وأكد عضو الكنيست العربي أنه سيواصل إضرابه عن الطعام "قدر ما يستطيع جسديا", ولذلك فإنه سيمتنع عن حضور أي مناقشة في الكنيست حتى انتهاء الدورة الحالية نهاية الشهر الجاري.

وقد انضمت 13 شخصية بارزة إلى الاعتصام والإضراب عن الطعام الذي أعلنه الدكتور بشارة احتجاجا على بناء الجدار العازل في الأراضي الفلسطينية.

ومن أبرز المنضمين إلى الإضراب قاضي قضاة فلسطين الشيخ تيسير التميمي، والأب عطا الله حنا من الكنيسة الأرثوذكسية. كما أعلن الناشط اليساري الإسرائيلي ميخائيل فارشافسكي انضمامه إلى الإضراب.

ويتوغل جدار الفصل الذي تدينه الأسرة الدولية في عمق الضفة الغربية, وتدعي إسرائيل أنه يهدف إلى منع وقوع هجمات على الإسرائيليين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة