واشنطن ترعى محادثات سلام سودانية في سويسرا   
الأحد 1422/10/28 هـ - الموافق 13/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

يجتمع ممثلون عن الحكومة السودانية والجيش الشعبي لتحرير السودان في سويسرا الأسبوع الحالي لمناقشة المقترحات الأميركية لتحقيق السلام في السودان، في حين وصل المبعوث الأميركي جون دانفورث للخرطوم لمتابعة جهود بدأها خلال زيارته السابقة.

وقالت وكالة السودان للأنباء (سونا) إن الحكومة تلقت دعوة رسمية للمشاركة في هذه المحادثات، ونقلت الوكالة عن غازي صلاح الدين العتباني مستشار الرئيس السوداني لشؤون السلام قوله إن ممثلين عن الجيش الشعبي لتحرير السودان، والحركة الشعبية لتحرير السودان قطاع جبال النوبة سيعقدون محادثات مباشرة مع حكومة الخرطوم في العاصمة السويسرية برن هذا الأسبوع برعاية أميركية.

وأضاف العتباني أن الطرفين سيبحثان اقتراحا أميركيا بوقف إطلاق النار، وجدد في الوقت نفسه الاتهامات إلى زعيم الجيش الشعبي لتحرير السودان جون قرنق بأنه "مهتم بالحرب أكثر من السلام"، مشيرا إلى أن تحالفه مع فصيل رياك مشار سيؤدي إلى تصعيد القتال في الجنوب.

وكانت المتحدثة باسم وزارة الخارجية السويسرية موريل كوهين قد ذكرت في وقت سابق أن هذه المحادثات ترمي إلى تحقيق وقف لإطلاق النار محدد المدة لكنه قابل للتجديد في جبال النوبة وسط السودان، على أن يوضع تنفيذ هذا الاتفاق تحت رقابة المجتمع الدولي.

من جهة أخرى وصل المبعوث الأميركي للسلام في السودان جون دانفورث إلى الخرطوم مساء أمس من أجل مواصلة الجهود التي بدأها خلال زيارته الأخيرة في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي. وقالت وكالة أنباء السودان إن دانفورث سيباشر مهمته غدا الاثنين بلقاء مع مستشار الرئيس السوداني لشؤون السلام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة