كاتب ألماني يحذر من طموح تنظيم الدولة   
الأربعاء 2/3/1436 هـ - الموافق 24/12/2014 م (آخر تحديث) الساعة 11:22 (مكة المكرمة)، 8:22 (غرينتش)

بعد فرصة غير مسبوقة تعايش فيها على مدى ستة أيام مع تنظيم الدولة الإسلامية في العراق، وصف كاتب ألماني في الـ74 من العمر ذلك التنظيم الذي توصم بأنه إرهابي بأن لديه "قوة قنبلة نووية أو تسونامي".

ووصف يورغن تودنهوفر مظاهر سيطرة التنظيم على مدينة الموصل الواقعة بشمال غرب العراق حيث تمتلئ محلات بيع الكتب بأمهات الكتب التي تصف طريقة معاملة الرقيق والقيود المفروضة على الزي العام بحيث لا "يشبه الملابس التي يرتديها الكفار من الرجال والنساء".

وروى الكاتب أنه قابل مجندين من أوروبا وأميركا وحتى جزر الكاريبي، وكذلك جنودا أطفالا يظهرون ولاءهم لـ"الخليفة" ويجيدون استخدام السلاح، وأضاف "هذه أكبر إستراتيجية تطهير ديني تم التخطيط لها في التاريخ البشري، إذ مع كل قنبلة تُلقى وتصيب مدنيا يتزايد عدد الإرهابيين".

وفي السياق، نقلت مجلة فورين بوليسي الأميركية عن تودنهوفر بعد عودته إلى ألمانيا قوله إن التنظيم "أقوى وأخطر بكثير" مما يعتقد الغرب.

يُشار إلى أن تودنهوفر، وهو قاض وبرلماني سابق، سافر إلى الجزائر إبان الحرب الأهلية، وأفغانستان أثناء الاحتلال السوفياتي، والعراق أثناء الاحتلال الأميركي، وليبيا أثناء الثورة التي أطاحت بالعقيد الراحل معمر القذافي، وهو من المحامين البارزين المناوئين للحرب.

 

 

 


 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة