اختفاء مروحية تابعة للصليب الأحمر الدولي في باكستان   
الاثنين 1426/12/24 هـ - الموافق 23/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:29 (مكة المكرمة)، 21:29 (غرينتش)

الطائرة أقلعت عائدة إلى تركمانستان بعد مهمة إغاثية (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر اختفاء مروحية تابعة لها على متنها سبعة أشخاص عقب إقلاعها من مطار في إقليم الحدود الشمالية الغربية بعد مهمة مساعدة في عمليات الإغاثة من الزلزال في باكستان.

وأفاد متحدث باسم الصليب الأحمر بأن المروحية وهي من طراز إم.آي-8 غادرت مدينة بيشاور الباكستانية ظهر الجمعة وكان يفترض أن تحلق فوق أفغانستان في طريقها إلى قاعدتها في تركمانستان.

وأوضح أن اللجنة فقدت الاتصال اللاسلكي مع الطائرة بعد عبورها الأجواء الأفغانية بفترة قصيرة، ولم تصل إلى تركمانستان.

كما أكد على أن أفراد الطاقم السبعة هم منقذون وطيارون وفنيون، وأن الطائرة عملت في مجال الإغاثة الطارئة من الزلزال الذي ضرب الشطر الخاضع للسيطرة الباكستانية من إقليم كشمير منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وقال الميجر أندي ألميس المتحدث باسم حلف شمال الأطلسي، إن الطائرة لم تدخل مجال المراقبة الجوية لقاعدة بغرام، وإنه كان عليها أن تعبر سلاسل جبلية شاهقة ومغطاة بالثلوج بعد دخولها أفغانستان. وقد تنخفض درجات الحرارة في المناطق الجبلية إلى ما يصل إلى 30 درجة تحت الصفر.

وأشار ألميس إلى أنه لا يوجد ما يشير إلى أن الطائرة تعرضت لإطلاق نار من جانب متمردين إسلاميين في المنطقة الحدودية.

وشاركت طائرات عدة من بينها طائرات حربية من طراز إف 16 وهارير تابعة للقوات التي يقودها كل من حلف شمال الأطلسي والولايات المتحدة في أفغانستان في عملية بحث تتركز في منطقة جنوبي قاعدة بغرام الأميركية الرئيسية الواقعة شمال كابل وحتى الحدود الباكستانية.

يذكر أنه بعد أيام قليلة من وقوع الزلزال تحطمت طائرة هليكوبتر تابعة للجيش الباكستاني كانت تشارك في عملية الإغاثة وسقطت في الشطر الباكستاني من كشمير مما أسفر عن مقتل ستة جنود كانوا على متنها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة