ظهور إصابات جديدة بإنفلونزا الطيور برومانيا   
السبت 1426/11/24 هـ - الموافق 24/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:19 (مكة المكرمة)، 21:19 (غرينتش)

السلطات الرومانية تكافح للحد من انتشار الفيروس القاتل (رويترز)

قالت وزارة الزراعة الرومانية إن إنفلونزا الطيور ظهر من جديد في قرية تبعد 80 كلم عن العاصمة بوخارست، في علامة على أن المرض بدأ في الانتشار باتجاه العاصمة التي يقطنها 2.5 مليون نسمة.

وأوضحت الوزارة في بيان أن نتيجة الاختبارات على عينات تم الحصول عليها من طيور في مزرعة صغيرة في قرية ستيفان فودا بمنطقة كالاراسي جنوب شرق البلاد دلت على إصابة هذه الطيور بإنفلونزا الطيور من نوع "إتش 5 إن 1".

وأضافت الوزارة أنه تم إعدام الطيور في المزرعة الصغيرة التي اكتشف فيها الفيروس وفرض الحجر الصحي على المزرعة في حين تجرى اختبارات على الطيور في القرية بأسرها.

ومنذ أكتوبر/تشرين الأول اكتشفت رومانيا حالات لإنفلونزا الطيور في 24 قرية في منطقة دلتا الدانوب وحولها على البحر الأسود، حيث اكتشف الفيروس من السلالة المميتة لأول مرة على بعد 300 كلم من بوخارست.

وباتت سلالة "إتش 5 إن 1" مستوطنة في الطيور الداجنة في أجزاء من آسيا حيث تسببت في وفاة ما يزيد على 70 شخصا منذ أواخر عام 2003. ويقول خبراء إن وباء إنفلونزا بين البشر يمكن أن يقتل الملايين في مختلف أرجاء العالم ويسبب خسائر اقتصادية فادحة.

وفي الأسبوع الماضي حذرت رومانيا التي لم تسجل أي حالات إصابة بشرية بإنفلونزا الطيور من أن الطيور المهاجرة التي يحتمل أنها تحمل الفيروس تتجه نحو جارتها الجنوبية بلغاريا.

وما زال من الصعب أن يصيب الفيروس البشر بيد أن ثمة مخاوف من احتمال أن يتحور إلى صورة يمكنه معها الانتقال بسهولة بين البشر. ولا توجد حالات إصابة بشرية خارج آسيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة