السعوديون يقترعون في انتخابات بلديات الرياض   
الخميس 1426/1/1 هـ - الموافق 10/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 10:55 (مكة المكرمة)، 7:55 (غرينتش)

الصحف السعودية امتلأت بالدعاية للمرشحين (الفرنسية)

توجه السعوديون صباح اليوم الخميس لأول مرة في تاريخهم إلى صناديق الاقتراع في مناطق العاصمة الرياض في أول انتخابات بلدية تشهدها المملكة في تاريخها.

وتجرى هذه الانتخابات  وسط إجراءات أمنية غير مسبوقة بالمدينة.

ومن المقرر أن يتم الاقتراع لاختيار نصف أعضاء المجالس المحلية البالغ عددها 178 مجلسا، في حين سيتولى العاهل السعودي تعيين نصف أعضاء هذه المجالس.

وستجرى الانتخابات على ثلاث مراحل في غضون الأشهر الثلاثة المقبلة في مدن سعودية أخرى.

وتلي هذه المرحلة الأولى اليوم, انتخابات في المناطق الشرقية والجنوبية الغربية في الثالث من مارس/آذار, يليها اقتراع في المناطق الشمالية والغربية حيث تقع مكة المكرمة والمدينة المنورة.

ويتنافس في الانتخابات 1800 مرشح للفوز بـ 592 مقعدا في 178 مجلسا بلديا، بينهم 646 يتنافسون على سبعة مقاعد في دوائر الرياض السبع, ويبلغ عدد المسجلين باللوائح الانتخابية في الرياض 148 ألفا من بين أكثر من 400 ألف يحق لهم الاقتراع حسب التقديرات.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية إن الانتخابات تشكل تطورا مهما, وإن السعودية ليست خارج إطار الإصلاحات التي تجرى في المنطقة. وشدد على وجوب مشاركة السعوديات مشاركة كاملة في النشاط السياسي. وحظرت السلطات السعودية مشاركة النساء في هذه الانتخابات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة