اليمن يعتقل خمسة مشتبهين بالانتماء للقاعدة   
الأربعاء 1426/1/8 هـ - الموافق 16/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:13 (مكة المكرمة)، 11:13 (غرينتش)

اعتقال المشتبهين الخمسة تزامن مع محاكمة 11 من أفراد القاعدة (الفرنسية)
أعلن في صنعاء أن السلطات اليمنية أوقفت هذا الأسبوع خمسة يشتبه في انتمائهم للقاعدة كانوا يستعدون للقيام بأعمال انتحارية ضد سفارات ومنشآت أجنبية.

وذكرت مصادر أمنية وصحفية أنه تم اعتقال هؤلاء الأشخاص مطلع الأسبوع وأنهم كانوا بصدد زرع مواد متفجرة بجانب إحدى المصالح الغربية.

وأوضح مصدر أمني أن بين المعتقلين الخمسة امرأة وأنهم كانوا بصدد القيام بشن هجمات كانت ستستهدف سفارات غربية.

وقالت صحيفة رأي نيوز الإلكترونية إن شابا في الـ 22 ضمن المجموعة تردد في اللحظات الأخيرة عن القيام بتنفيذ هجوم انتحاري ضد إحدى السفارتين مستخدما حزاما ناسفا، مضيفة أنه قرر التوجه إلى قسم الشرطة بمنطقة شميلة جنوب صنعاء وسلم نفسه.

وتزامنت تلك المعلومات مع بدء محاكمة 11 يمنيا متهمين بالانتماء للقاعدة في إحدى محاكم العاصمة.

غياب متهم
ومثل أمام محكمة البدايات الجزائية عشرة من المتهمين الذين ألقي القبض على معظمهم بالسعودية وسوريا وسلموا للسلطات اليمنية, فيما غاب أحد المتهمين  وهو رهن الاعتقال.

ووجهت للمتهمين تهم "الاتفاق لتشكيل عصابة مسلحة بغرض القيام بأعمال إجرامية داخل اليمن وخارجه وارتكاب عمليات تزوير وثائق وجوازات سفر وحيازة أسلحة ومتفجرات".

وقال المدعي العام إن عناصر المجموعة "تدربوا على استخدام السلاح في دورات مختلفة بمعسكر في أفغانستان بين عامي 1998 و2002، وإنهم كانوا يعدون العدة ويجمعون تمويلات مالية للقيام بأعمال تخريبية باليمن أو الذهاب إلى العراق لمقاتلة الأميركيين.

وطالب ممثل الادعاء العام "بإنزال أقصى العقوبات المقررة شرعا وقانونا".
وأنكر المتهمون معظم التهم الموجهة إليهم غير أن بعضهم أقر "بتزوير جوازات سفر يمنية وسعودية وعراقية". وقررت المحكمة مواصلة النظر في القضية الاثنين المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة